لأول مرة..تفاصيل حجز أملاك كاتب العدل السعودي محمد الخرجي وعائلته (وثائق)

لأول مرة..تفاصيل حجز أملاك كاتب الع...

#إرم_نيوز

المصدر: فريق التحرير

في واقعة غير مسبوقة في السعودية تظهر حزم سلطات المملكة في مواجهة الفساد، أصدر النائب العام السعودي قرارًا بالحجز على أملاك كاتب عدل شهير في الرياض وعائلته لثبوت تورطه بقضية فساد قدرت بنحو 400 مليون ريال سعودي.

واستند قرار النائب العام السعودي، سعود المعجب، بالحجز على أموال رئيس كتابة العدل الأولى بالرياض سابقًا الشيخ محمد بن سعد الخرجي، إلى ثبوت تورطه بقضية تزوير صك لعقار قدرت قيمته بنحو 400 مليون ريال سعودي.

وأظهرت وثيقة الحجز على أملاك الخرجي التي جرى تعميمها على محاكم وكتابات العدل بالسعودية وأدرجت تحت عنوان ”سري“، أمرًا بالحجز على جميع ممتلكات الخرجي وزوجاته الثلاثة، وأبنائه وبناته البالغ عددهم 29 فردًا.

وبينت الوثيقة أن أمر الحجز يشمل جميع أموال الخرجي وعائلته الثابتة والمنقولة ومنعهم من التصرف فيها.

https://twitter.com/in_sssanh/status/977662625512292354

وكانت وزارة العدل السعودية أعلنت في يناير/كانون الثاني 2017 إقالة المسؤول وعدد من الموظفين في الوزارة، وإحالتهم إلى المحاكمة لتورطهم في قضية تتعلق بالتلاعب في صك مزور.

ويتعلق الصك المزور بأرض بلغت قيمتها السوقية نحو 400 مليون ريال سعودي أي ما يعادل نحو 106 ملايين دولار.

وتم اكتشاف تزوير صك الملكية أثناء مراجعة قامت بها وزارة العدل للتأكد من دقة الصكوك في الوزارة، حيث تبين وجود صك ”لا ضابط له“.

وبمراجعة صك الملكية الخاص بالأرض من قبل وزارة العدل تبين أن الصك تم ”تصحيحه وإفراغه بصك مزور“، ومن خلال التحقيق الذي أجرته وزارة العدل تبين تورط الخرجي وكاتبين بالعدل من ذات الدائرة وأحد الموظفين في القضية، ليصدر وزير العدل السعودي بعد ذلك قرارًا بتوقيف الخرجي وزملائه عن العمل في عام 2017.

واعتبر ناشطون عبر موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ أن الخرجي أساء استخدم السلطة عبر استيلائه على أموال الدولة.

ويبدو أن الخرجي لم يستفد من توزيع أمواله بشكل مسبق على زوجاته الثلاثة وأبنائه وبناته البالغ عددهم 29 فردًا، تفاديًا لأي قرار بالحجز يقع على أمواله، بعد شمول قرار الحجز أموال عائلته.

واشتهر الخرجي بلقب الشيخ أثناء تأديته لعمله رئيسًا لكتابة العدل بالعاصمة الرياض، وهو لقب يطلقه بعض المراجعين على موظفين مسؤولين وخاصة في وزارة العدل.

وتشهد السعودية حملة غير مسبوقة لاجتثاث الفساد في المملكة، أُوقف على إثرها عشرات الأمراء والوزراء ورجال أعمال، قادها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وارتفعت البلاغات الواردة للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد “نزاهة” في السعودية، بنسبة 30 % خلال عام 2017 لتصل إلى 10402 بلاغًا، مقارنة بـ6482 بلاغًا عام 2016.

وحسب بيانات صادرة عن الهيئة في شهر يناير الفائت، “تصدرت قضايا الفساد المالي والإداري معظم البلاغات، إذ استحوذت البلاغات الواردة عن قضايا اختلاس وتبديد المال العام على أغلب الحالات، بنسبة تصل إلى 37%”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com