تفاصيل جديدة بقضية الطفلة المعنفة “إيلاف” في السعودية

تفاصيل جديدة بقضية الطفلة المعنفة “إيلاف” في السعودية

المصدر: فريق التحرير

كشفت والدة الطفلة المعنفة، إيلاف (11 عامًا)، في المملكة العربية السعودية، والتي بدأت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية التحقيق في قضيتها، أن ابنتها تتعرض للتعنيف والضرب الشديد والمعاملة السيئة، إضافة إلى التجويع وغسل شعرها بالمنظفات المنزلية من قبل زوجة أبيها.

وذكرت الأم، التي تدعى عزة علي الغامدي وتقيم في الطائف، أنها كانت الزوجة الثانية لوالد ابنتها، لكنهما انفصلا بعد ولادتها، وبقيت ابنتها في حضانتها حتى بلغت 8 سنوات، وبعد أن تزوجت بآخر، انتقلت حضانتها لأبيها الذي يعيش في مكة المكرمة، والذي أخذ يمنع الطفلة من رؤية والدتها أو زيارتها بأعذار واهية.

وتابعت أنها زارت ابنتها في المدرسة مرات عديدة على مدار 4 سنوات، لكنها كانت تجد الطفلة خائفة منها، ليتضح لها لاحقًا أن ابنتها تتعرض للتعنيف والضرب والخنق من زوجة أبيها، التي كانت تهددها بشكل مستمر حتى لا تطلع والدتها على ما يحدث لها.

وبينت أن إحدى عمات ابنتها أبلغتها أن الخادمة التي تعمل لدى والد إيلاف، هربت إلى بيت والده، بسبب ما رأته من تعنيف زوجته للطفلة، وحين توجهت عمات الطفلة لمعاتبة أخيهن حول ما يحدث لطفلته، قامت زوجته بضرب الخادمة لكشفها الأمر ومنعت الطفلة من التحدث مع عماتها، وذلك وفق موقع “أخبار 24” المحلي.

وأوضحت الأم، أن عمات ابنتها أبلغن المدرسة، التي طلبت بدورها حضورها، فشاهدت ابنتها بحالة غير طبيعية، حيث أخبرتها ابنتها أن زوجة أبيها تخنقها وتضربها وتخفي المرآة عنها حتى لا ترى شكلها، كما تجبرها على غسل شعرها بمنظفات الملابس، وتضع القذارة في غرفتها وتمنعها من تنظيفها، وتحرقها في جسدها.

وقالت الأم إن الإجراء الذي تم اتخاذه بالقضية منذ كشفها، عبارة عن تعهد فقط تم أخذه على الأب بعدم تعرض الطفلة للأذى، لكن التحقيق ما زال مستمرًا، مطالبة بتسليمها ابنتها بأسرع وقت لإنقاذها من معاناتها.

يذكر أن وزارة العمل سبق وتفاعلت مع الاستغاثات التي أطلقتها الأم حول تعرض ابنتها للتعنيف، وذلك بعد أن نشرت الأم صورًا تظهر آثار العنف على ابنتها في مواقع التواصل وأدت إلى تفاعل كبير بين ناشطين.

فيما أكد المتحدث الرسمي خالد أبا الخيل، أن فرع مكة المكرمة باشر حالة الطفلة، وستعلن كافة الإجراءات المتخذة بشأن حالتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع