مسؤول سعودي: هناك من يسهل هروب فتيات ”ضيافة جدة“ – إرم نيوز‬‎

مسؤول سعودي: هناك من يسهل هروب فتيات ”ضيافة جدة“

مسؤول سعودي: هناك من يسهل هروب فتيات ”ضيافة جدة“

المصدر: فريق التحرير

ألمح مسؤول حقوقي سعودي إلى تورط عاملين في دار ضيافة الفتيات التابعة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية في مدينة جدة، غربي السعودية، في تسهيل هروبهن.

وقال مدير فرع جمعية حقوق الإنسان في جدة، صالح سرحان الغامدي: ”أؤكد وجود من يُمكن الفتيات في الدار من الهروب“، وفق صحيفة ”المدينة“ السعودية.

وكانت نزيلتان (14 و16 عاما) في الدار هربتا، يوم الجمعة الماضي، ولا تزال الشرطة تبحث عنهما.

يذكر أن دار الضيافة بجدة شهدت هروب 4 فتيات قبل نحو 3 سنوات.

وأشار الغامدي إلى أن ”الضغوطات، التي تُمارس على الفتيات في الدار وضعف دور الاختصاصيات، يدفعهن للهروب نحو المجهول، وذلك بعد تخلي أهلهن عن استقبالهن“.

وأضاف أن ”ضعف دور الاختصاصيات في الدار في تقريب وجهات النظر بين الفتاة وأهلها للعودة، أحد أهم أسباب الهروب“.

وتقوم دار الضيافة باستقبال الفتيات الجانحات المنتهية محكوميتهن بعد رفض أهلهن استقبالهن أو رفضهن العودة لعائلاتهن خشية تعرضهن للعنف، وفق الغامدي، الذي قال: ”لا نعلم عن البرامج التي تقدم لتأهيل الفتيات، لكنّي أؤكد وجود من يُمكن الفتيات في الدار من الهروب“.

الغامدي، الذي عمل سابقًا مديرًا لدار الحماية الاجتماعية بجدة، لفت إلى أن المنطقة التي تقع فيها الدار قد تعتبر ضمن أسباب الهروب.

وفي سياق متصل، تواصل الجهات الأمنية في جدة عمليات البحث عن فتاتين هربتا صباح الجمعة من دار الضيافة.

وقال مصدر أمني مطلع إن ”مركز العمليات 911 تلقى بلاغًا على لسان حارس الدار يفيد بهروب فتاتين، تبلغان من العمر 14 و16 عامًا في الساعة 30 :8 صباحًا بدون عبايات“، مضيفًا: ”تم اكتشاف الحالة عبر تسجيل الكاميرات، بعد هروبهما من الباب الرئيس الذي كان مفتوحًا“.

من جهته، كشف مصدر مسؤول في الدار أنه تم إبلاغ الجهات الأمنية فور وقوع الحالة، وتمت إحالة البلاغ إلى قسم شرطة النزلتين، للبحث عن الهاربات، وتم تشكيل لجنة من فرع الوزارة للتحقيق في ملابسات القضية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com