الجنادرية.. إرث ثقافي سعودي يربط الحاضر بمآثر الأجداد – إرم نيوز‬‎

الجنادرية.. إرث ثقافي سعودي يربط الحاضر بمآثر الأجداد

الجنادرية.. إرث ثقافي سعودي يربط الحاضر بمآثر الأجداد

المصدر: الأناضول

لليوم الثالث على التوالي، تتواصل فعاليات مهرجان الجنادرية السعودي، في دورته الثانية والثلاثين، وسط اهتمام خليجي وعربي واسع.

وانطلقت فعاليات المهرجان، الذي تنظمه وزارة الحرس الوطني بالجنادرية، يوم الأربعاء الماضي، بحضور الملك سلمان بن عبدالعزيز، الذي أمر بتمديد فعاليات المهرجان أسبوعًا ثالثًا، بالإضافة للأسبوعين الرسميين، في سابقة لم تحدث من قبل.

ومن المتوقع أن يبلغ عدد زوار المهرجان الشعبي هذا العام نحو 10 ملايين شخص، بعدما شهد العام الماضي توافد أكثر من 7 ملايين زائر.

الجنادرية وأهدافها

يُقام المهرجان الشعبي، كل عام، في قرية الجنادرية، شمال شرقي العاصمة الرياض، حيث تتميز هذه القرية بموروث ثقافي ومادي.

ويهدف المهرجان، الذي انطلقت أول فعالياته عام 1985، إلى استرجاع العادات والتقاليد، وإيجاد صيغة للتلاحم بين الموروث الشعبي بجميع جوانبه، وبين الإنجازات الحضارية، التي تعيشها السعودية حاليًا.

كما يهدف المهرجان، إلى العمل على إزالة الحواجز بين الإبداع الأدبي والفني، وبين الموروث الشعبي،  فبات ذو دلالة حضارية يستمد جذوره من عبق الماضي التراثي.

أهم فعالياته

ويعد ”سباق الهجن السنوي الكبير“، من أهم فعاليات مهرجان الجنادرية، حيث يشارك فيه عدد من دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية.

ويحظى سباق الهجن بحضور جماهيري كبير، ومنافسة قوية، جعلت منه أهم حدث في فعاليات المهرجان المتنوعة، حيث وصل عدد المشاركين به، في هذا العام، نحو 600 متسابق.

كذلك، تضمنت فعاليات المهرجان، ”أوبريت الجنادرية“، الذي تُعرض فيه العديد من فقرات الشعر، والفنون الشعبية والتراثية الموروثة، بمشاركة كبار شخصيات الغناء السعودي.

واستمرارًا للتوجه السعودي الجديد، والمتسم بالأخذ بإيجابيات الحداثة والتطور، تمت إضافة فعالية ”واحة السياحة“، هذا العام؛ للتعريف بأهم المناطق السياحية بالمملكة.

وتتميز ”واحة السياحة“، بتصميم أشبه بطبيعة صحراوية، ومبان أشبه بخيمة عربية، تشتمل على شاشات عرض؛ للتعريف بأهم المعالم السياحية في المملكة.

كما يتزيّن ركن ”القرية الشعبية“، بالحرف اليدوية والأنشطة المتنوعة؛ ما جعلها تحظى بقبول جماهيري وشعبي كبير.

أما أوبريت ”أئمة وملوك“، فقد استعرض تاريخ السعودية، منذ التأسيس الأول حتى اليوم، بمشاركة العديد من الفنانين، من بينهم محمد عبده، وراشد الماجد، بالإضافة لمشاركة أكثر من ألف شخص، استعرضوا تاريخ السعودية منذ مرحلة التأسيس الأولى للدولة، مرورًا بالتأسيس الثاني ثم الثالث.

جديد المهرجان 

ومن اللفتات المفاجئة التي شهدها العاهل السعودي في الافتتاح، تجسيد الممثل عبدالله الأحمري، لشخصية الملك المؤسس عبدالعزيز، حيث بدا بنفس هيئته وملبسه وطريقة مشيه؛ مما كان له صدىً واسعًا في مواقع التواصل الاجتماعي والإعلام المحلي السعودي.

كما شهدت فعاليات المهرجان الشعبي، مشاركة فتيات صغيرات، للمرة الأولى، في إشارة تدل على تحول ثقافي وفكري بالمملكة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com