رجال أعمال كبار يتوصلون لتسويات في حملة على الفساد بالسعودية – إرم نيوز‬‎

رجال أعمال كبار يتوصلون لتسويات في حملة على الفساد بالسعودية

رجال أعمال كبار يتوصلون لتسويات في حملة على الفساد بالسعودية

المصدر: رويترز

قال مصدر مسؤول يوم الجمعة إن عددًا من كبار رجال الأعمال الكبار توصلوا لتسويات مالية مع السلطات السعودية فيما يتعلق بحملة المملكة على الفساد.

وقال المصدر إن رجال الأعمال هم وليد آل إبراهيم، مالك شبكة (إم.بي.سي) التلفزيونية، وفواز الحكير، أحد كبار المساهمين في شركة فواز عبد العزيز الحكير، وخالد التويجري، الرئيس السابق للديوان الملكي، وتركي بن ناصر الرئيس السابق للهيئة العامة للأرصاد الجوية وحماية البيئة.

ولم يكشف المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه تفاصيل التسويات. ولم يتسن الوصول لأي من الرجال المذكورين للتعليق. ولم تتضح المزاعم التي يواجهونها.

وذكرت رسالة بالبريد الإلكتروني أرسلها سام بارنيت الرئيس التنفيذي لمجموعة (إم.بي.سي) للعاملين وأطلعت عليها رويترز أن السلطات أطلقت سراح إبراهيم وإنه مع أفراد عائلته في الرياض.

ونفى المصدر ذاته تقريرًا لصحيفة فايننشال تايمز يفيد بأن إبراهيم تنازل عن ملكيته لشبكة (إم.بي.سي) التلفزيونية.

وقال: ”التقرير غير صحيح تمامًا ولم تتغير ملكيته ولو بسهم واحد… التسوية مرتبطة بأمور أخرى نحن غير مخولين بمناقشتها وقد غادر اليوم“.

كانت السلطات السعودية احتجزت عشرات الأمراء وكبار المسؤولين ورجال الأعمال عندما أطلق ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان حملة على الفساد في أوائل نوفمبر تشرين الثاني. واتهم المشتبه بهم بارتكاب جرائم مثل غسل الأموال والرشوة وابتزاز المسؤولين.

وتشير التسويات التي جرت في الآونة الأخيرة إلى أن الحملة اقتربت من نهايتها الأمر الذي يمثل ارتياحًا للمستثمرين في الشركات التي يديرها المشتبه بهم وقد شهدت أسعار أسهم بعض تلك الشركات انخفاضًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com