أول ردّ رسمي من السعودية بشأن أزمة انتقاد تركي آل الشيخ لوزير كويتي

أول ردّ رسمي من السعودية بشأن أزمة انتقاد تركي آل الشيخ لوزير كويتي

قالت وزارة الخارجية السعودية، إن رئيس الهيئة العامة للرياضة، تركي آل الشيخ، “لا يحمل أي صفة سياسية”، وذلك في أول تعليق رسمي من المملكة على الجدل الذي أعقب انتقادات حادة وجهها آل الشيخ لوزير كويتي.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس) في وقت مبكر من اليوم الجمعة، أن وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية والاقتصادية، الدكتور عادل مرداد، التقى في مكتبه ثامر جابر الأحمد الصباح سفير دولة الكويت لدى المملكة، “حيث جرى خلال اللقاء التأكيد على متانة العلاقات الثنائية والتعاون المستمر”.

وأضافت الوكالة: “كما تناول اللقاء الأخبار المثارة التي تستهدف التشويه والإساءة إلى علاقة البلدين ومن ذلك التأكيد أن الجدل الرياضي الأخير الذي دار بين تركي آل الشيخ بصفته رئيس اللجنة الأولمبية السعودية، ووزير الدولة لشؤون الشباب في دولة الكويت خالد الروضان، لا يتجاوز المألوف في المجال الرياضي وطبيعة هامش الجرأة فيه بعيدًا عن السياسة والبروتوكولات المتصلة بها”.

وتابعت: “أوضح الدكتور مرداد أن رئيس اللجنة الأولمبية لا صفة سياسية له، وإنما يتم انتخابه من قبل أعضاء اللجنة الأولمبية”.

ووفقًا للوكالة الرسمية “شدد وكيل الوزارة على رفض واستهجان سلوك الروضان في الدوحة لأنه يخالف موقف الحكومة الكويتية المحايد من الأزمة، ولما يمثله من مساس بالعلاقات الأخوية الحميمة والمتميزة بين البلدين الشقيقين، مع الثقة أن الأشقاء في الكويت لن يقلوا عنا حرصًا على علاقاتنا الأخوية والبعد عن كل ما من شأنه المساس بها والإساءة إليها”.

وجاء التدخل الرسمي السعودي بعد يوم واحد فقط من ردّ كويتي رسمي على تصريحات آل الشيخ على لسان نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله.

وقال الجارالله، في تصريح للصحفيين عقب مشاركته في احتفال السفارة الهندية بالعيد الوطني، إن بلاده “عبرت خلال اللقاء مع السفير السعودي المعتمد لديها عبدالعزيز الفايز، عن الأسف والعتب للإساءة التي تعرض لها خالد الروضان”.

وأضاف: “نؤكد رفضنا واستهجاننا لتلك الإساءة لما تمثله من مساس بالعلاقات الأخوية الحميمة والمتميزة بين البلدين الشقيقين”، مشيرًا إلى أن “المباحثات مع السفير السعودي كانت إيجابية وبناءة”.

وكان آل الشيخ كتب في تغريدة على حسابه في “تويتر”: “الروضان؛ باختصار هو الارتزاق تحت مظلة المناصب وضد الحقائق المثبتة، ولن يضر هذا المرتزق علاقات السعودية التاريخية بشقيقتها الكويت، وما قاله لا يمثل إلا نفسه”.

وجاءت تغريدة آل الشيخ تعبيرًا عن غضبه من توجه خالد الروضان لشكر أمير قطر على “دعمه ومساهمته في رفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية”، وهو أمر ينفيه السعوديون ويقولون إنهم قاموا بالدور الرئيس في هذا الإطار.