مسؤول سعودي بارز يكشف خفايا اختراق ”الإخوان“ للمجتمع المحافظ – إرم نيوز‬‎

مسؤول سعودي بارز يكشف خفايا اختراق ”الإخوان“ للمجتمع المحافظ

مسؤول سعودي بارز يكشف خفايا اختراق ”الإخوان“ للمجتمع المحافظ

المصدر: فريق التحرير

اعتبر نائب وزير الشؤون الإسلامية السعودي الدكتور توفيق السديري، أن ”التفسير السياسي المصلحي للدين“، هو النقطة الجوهرية التي ربطت بين الإخوان المسلمين والجماعة الإسلامية في الهند، مؤكدًا أن ”مرجعية الحركيين واحدة وإن تنوعت خطاباتهم وأنشطتهم“.

وقال السديري، في تعريفه بكتابه الجديد ”تشخيص الصحوة تحليل وذكريات“، إنه ”آن الأوان لوضع النقاط على الحروف وتعرية الخطابات الحركية لتعرف الأجيال الخطأ من الصواب وتبدأ تصحيح المسار، خاصة من كان منهم في مسار منحرف وبعيدًا عن منهج بلادنا“.

وكشف نائب وزير الشؤون الإسلامية السعودي، أن عناصر جماعة الإخوان المسلمين تغلغلوا في المجتمع السعودي من خلال التعليم في ظل انحسار المد اليساري واستغلال حماس وعاطفة الشباب“.

ونقلت صحيفة ”عكاظ“ المحلية عن السديري، تأكيده أن ”التعافي من آثار خطاب الإخوان والسروريين لن يكون إلا بحزم الدولة، وتبني مشروع ثقافي وفكري وعلمي للمواجهة وتفكيك ما تبقى من أجندة الصحويين“، مشترطًا ”ألّا يشارك صحوي في تصحيح خطابه إلا بعد تبرئه منه وإعلان التوبة النصوح“.

وعبر المسؤول السعودي، عن أمله في أن ”تقع مراجعة شاملة وصادقة بتضافر جهود المثقفين والإعلاميين لحماية الأجيال المقبلة من أخطار الخطاب الحركي“.

تناقض الصحويين

وقد أثارت تصريحات توفيق السديري بشأن تغلغل الإخوان في المجتمع السعودي، بعض الجدل في صفوف نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين تلقفوا كلامه عن ”الصحويين“ بسيل من التعليقات المثمنة للحقائق التي يكشفها الكتاب، وأخرى تعده مسايرًا لتوجه سياسي معلن تسارع المملكة الخطى فيه.

وكتبت مغردة سعودية تدعى ”صيغة الشمري“، نبارك للدكتور توفيق السديري إصدار كتابه ( تشخيص الصحوة، تحليل وذكريات)، من المؤكد بأن الكتاب سيحظى بردود أفعال واسعة لكون مؤلفه أكاديميًا متخصصًا ورجل دولة متبحرًا.

وعلى منوالها كتب ”ابوعلي الحمدان“، كتاب ”تشخيص الصحوة تحليل وذكريات للدكتور توفيق السديري، اعتقد أنه كتاب جدير بالقراءة وسوف يكون حاضرًا في معرض الكتاب القادم إن شاء الله“.

وكتب مغرد سعودي منتقدًا الخطاب الحركي المنتاقض، ”طبعًا تسألهم وش تقصدون بالصحوة، يقولون منع الاختلاط وتحريم الموسيقى وتحريم كشف وجه المرأة وانتشار حلقات التحفيظ وانتشار الدروس العلمية وانتشار العلم الشرعي.. اتحدى ان عندهم تفسير للصحوة الا هالشي“.

فرد عليه مغرد آخر، ”التعليم الشرعي اللي اخرج داعش وحلقات التحفيظ والرحلات المشبوهة اللي غذت القاعدة بشبابنا وروجت لشذوذ الجنسي وتسمية التعايش الاجتماعي الفطري وترهيب الجنسين من بعض باسم الاختلاط وتحريم الاغاني بلا ادلة وكبت المجتمع، لقد زالت وان لم تنتهي لتزولن بعدها“.

رفض لربط الصحوة بالإخوان

وغرد ”محمد المشعان“، معلقًا على حديث نائب وزير الشؤون الإسلامية السعودي، ”تريد ربط الصحوة بتنظيم الإخوان والتهجم على قطاع التعليم بحجة اختراقة من التنظيم. يريدون ان يطفئوا نور الله بافواههم، اللهم عليك بمن حارب دينك وسعى في افساد المسلمين“.

فرد عليه مغرد يدعى ”هايم في فلك“، ”اتق الله يارجل هل دين الله يدعو للارهاب داعش وغيرها خرجت من مناهج فقهيه باسم الاسلام وهو منها برئ، ولانه سيبقى كالشمس فهاهي الشمس تشرق في مهبط الوحي من جديد بدين الله الحق“.

مسايرة الركب

وكتب ”ابو المجد“، متفاعلًا مع تصريحات السديري قائلًا: ”القصد من الكلام والتحاليل الاسلام والدين وعقيدة التوحيد، ولكن يقول الصحوة والتشدد والكلام الفاضي والقصد مفهوم وواضح، اقول لن تحيد المملكه قدر انمله واحدة على تطبيق شرع الله وسنه نبيه هذه بلاد التوحيد ومهبط الوحي ونزول القران وقبله المسلمين .الصحوه انتم لا تفرح.

https://twitter.com/abualmajd08/status/956012811775299586

وعلق آخر في السياق نفسه ، بقوله ”حتى الكتب والكتاب يظهرون وقت مايراد لهم أن يظهرون المخرج يريدها في هذا التوقيت“.

يشار إلى أن كتاب ”تشخيص الصحوة: تحليل وذكريات“، لنائب وزير الشؤون الإسلامية في السعودية، صادر عن دار جداول للنشر في بيروت، ويتوقع أن يكون في متناول الجمهور خلال معرض الرياض للكتاب، كما أن السجال المثار حوله قد يستمر لبعض الوقت كونه يفتح جراحًا سعودية لم تندمل بعد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com