ما حقيقة إضراب الأمير طلال بن عبدالعزيز عن الطعام احتجاجًا على احتجاز نجله الوليد؟

ما حقيقة إضراب الأمير طلال بن عبدالعزيز عن الطعام احتجاجًا على احتجاز نجله الوليد؟

المصدر: قحطان العبوش- إرم نيوز

نفى أعضاء في عائلة الأمير السعودي البارز الوليد بن طلال، حقيقة إضراب والده الأمير طلال بن عبدالعزيز عن الطعام، احتجاجًا على احتجاز نجله منذ مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقال الأمير عبدالعزيز بن طلال بن عبدالعزيز، إن والده بصحة جيدة نافيًا ما أثير حول صحته، قبل أن يعيد أبناء آخرون من العائلة نشر كلام الأمير عبدالعزيز، ومنهم الأميرة ريم ابنة الملياردير الوليد بن طلال.

وكتب الأمير عبدالعزيز بن طلال في تغريدة على حسابه بموقع ”تويتر ”سيدي الوالد بصحة طيبة، وكل ما أثير حول صحته عارٍ عن الحقيقة، وقد دخل المستشفى لإجراء فحوصات طبيعية، وخرجَ ولله الحمد وهو ينعم بالصحةِ الوافرةِ، وكُل ما عدا هذا عنْ صحته مُلفقٌ“.

وكانت تقارير إعلامية قد نقلت يوم الإثنين عن موقع ”ميدل إيست آي“ة القطري أن الأمير طلال بن عبدالعزيز أضرب عن الطعام احتجاجًا على احتجاز نجله الوليد، منذ نحو شهر وأن صحته في تدهور.

وأمرت لجنة عليا لمكافحة الفساد في السعودية، يرأسها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بتوقيف أكثر من مئتي شخص بتهم فساد وغسيل أموال مليارية، وكان بينهم أمراء ووزراء ورجال أعمال.

وجرى الإفراج عن عدد كبير من الموقوفين، وفق تسوية تنص على دفعهم مبالغ من ثرواتهم لخزينة الدولة، مقابل عدم محاكمتهم، في حين لايزال الأمير الوليد موقوفًا في فندق الريتز كارلتون في الرياض، الذي حولته لجنة مكافحة الفساد إلى سجن فخم تم إيقاف المتهمين فيه.

وفي أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ظهر الأمير طلال بن عبد العزيز على سرير في منزله مستقبلًا العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وأخاه الأمير مقرن بن عبدالعزيز، اللذين زاراه لتقديم واجب العزاء في وفاة أختهم الأميرة مضاوي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com