دعوة لمقاطعة السفر إلى تركيا تلقى تجاوبًا بين السعوديين

دعوة لمقاطعة السفر إلى تركيا تلقى تجاوبًا بين السعوديين

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

وجدت دعوة جادة في السعودية، لمقاطعة السفر إلى تركيا بغرض السياحة، تجاوبًا لافتًا بين السعوديين بالتزامن مع تزايد التوتر في علاقة أنقرة بعدد من الدول العربية، وفي مقدمتها السعودية والإمارات.

وعلى موقع ”تويتر“ الذي يجمع العدد الأكبر من المدونين السعوديين في مواقع التواصل الاجتماعي، وجد وسم الدعوة لعدم السفر ”#لا_لسفر_السعوديين_لتركيا“ تفاعلًا لافتًا تصدرته حسابات معروفة في البلاد.

وكتب المدون السعودي البارز، حماد الشمري، معلقًا على الدعوة ”#لا_لسفر_السعوديين_لتركيا، لا خيار مع الوطن، فالوطن قرار فوق كل اعتبار، اتضحت بالفترة الأخيرة سياسة تركيا خاصة موقفها المضاد للسعودية في غالب مواقفها، لن تجدوا في اسطنبول وطرابزون (اكشبات) سوى فلول #الإخوان خدم العصملي“.

وقال المدون السعودي المتخصص بالسياحة والسفر، فواز الشلاحي، ”لي أكثر من 3 سنوات أنصح بعدم السفر لها ومازلت، نشرت أكثر من مقطع لمواقف حصلت للسعوديين هناك تجدها في حسابي لاتروح لهم صيف ولا شتاء فيه خيارات أفضل وأرخص النمسا سلوفينيا التشيك والبوسنة للي يبون لهم دولة (إسلامية) يسمعون فيها الآذان عذر حقين تركيا !“.

وعلقت الأكاديمية السعودية، سعاد الشمري، على الدعوة قائلةً ”#لا_لسفر_السعوديين_لتركيا بعد أن اتضحت الحقائق التاريخية المزورة لكم وكشف أردوغان عن نواياه وخططه الخبيثة وتأكد دعمه للإرهاب والتخريب وعمله ع احتلال وتقسيم المنطقة لا فرق بين من يذهب ل #تركيا او #اسرائيل ، اليس الذهاب لبلد العدو تعد دعم له وخيانة للدولة“.

ودعت حسابات إخبارية سعودية معروفة للمقاطعة أيضًا، ونشرت وسائل إعلام محلية بينها صحيفة ”سبق“ المحسوبة على وزارة الداخلية، أخبار الحملة أيضًا دون أن يصدر أي تعليق رسمي سعودي حول القضية.

والدعوة لمقاطعة تركيا سياحيًا وحتى تجاريًا ليست الأولى من نوعها في السعودية، إذ زاد هذا النوع من الدعوات عقب الأزمة الخليجية الحالية التي انحازت فيها أنقرة لصالح قطر ضد دول المقاطعة الأربعة، السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com