في ميزانيتها الجديدة.. السعودية تبدأ حصد ثمار جهود الأمير محمد بن سلمان

في ميزانيتها الجديدة.. السعودية تبدأ حصد ثمار جهود الأمير محمد بن سلمان

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

ربما لم يكن أكثر المتفائلين يتوقع النتائج السريعة لـ“رؤية السعودية 2030″ التي أعلن عنها ولي العهد محمد بن سلمان 2016، والتي ظهرت بوادرها في ميزانية 2018.

وتمثل التطور الأساس الذي حققته الرؤية حتى الآن، في رفع الإيرادات غير النفطية للمملكة بنسبة 14%، وبذلك تكون جهود الأمير محمد بن سلمان حققت للسعودية حتى الآن، تقليص الاعتماد على النفط ليصل الى50%، وهو رقم كبير مقارنة مع الفترة الزمنية القصيرة التي تحقق فيها؛ ما لقي إشادة كبيرة، من قبل النشطاء السعوديين.

الأرقام تتحدث

وبالنظر في نتائج ميزانية العام 2017، التي تنتهي رسميًا بنهاية العام الجاري، نجد أنها حققت ارتفاعًا كبيرًا في إيراداتها بشكل عام، وإيراداتها غير النفطية بشكل خاص والتي بلغت 256 مليار ريال من أصل مجموع إيرادات المملكة البالغ 696 مليار ريال.

وفي ميزانية العام المقبل 2018، وهي الأكبر في تاريخ المملكة بإنفاق يقدر بـ 987 مليار ريال، وواردات متوقعة تقدر بـ 783 مليار ريال، بعجز متوقع يبلغ 195 مليار ريال، يسير طموح القائمين على الميزانية بقيادة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، نحو زيادة في الإيرادات غير النفطية من خلال سلسلة إجراءات اقتصادية.

وتوقعت وزارة المالية السعودية أن تبلغ الإيرادات النفطية خلال العام 2018 ما يعادل 492 مليار ريال، مقابل وصول الإيرادات غير النفطية إلى 291 مليار ريال بزيادة قدرها 14 % مقارنة بالعام 2017.

وتخطط السعودية للوصول بإيراداتها غير النفطية إلى تريليون ريال (ألف مليار) في العام 2030، من خلال الاعتماد على عوائد استثمارات صندوق الاستثمارات العامة، والرسوم الجمركية والحكومية والتعدين، والصناعات الكيميائية والتحويلية.

احتفاء واسع

استخدم الوسم ”#ميزانية_2018“ خلال اليومين الماضيين بشكل كبير في مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة، قبل أن يتصدر قائمة الترند في موقع تويتر مساء الثلاثاء مع التفاعل الجنوني معه من قبل السعوديين بمختلف شرائحهم فيما يشبه الاحتفال بالأرقام المتفائلة.

وحرص كثير من السعوديين على تسجيل وجودهم في الحدث ولو من باب المباركة بإعلان الميزانية، أو تدوين أمنياتهم التي يرغبون أن تتحقق بالميزانية الجديدة، إلى جانب تدوينات خبراء الاقتصاد التحليلية التي لا تغيب عن مثل هذه المناسبات.

وعلق الإعلامي السعودي البارز، سلمان الدوسري، على الإعلان الرسمي للموازنة قائلًا ”المهم أن السعودية نجحت في تقليص الاعتماد على النفط ليصل الى50% في #ميزانية_2018 اتركوا عنكم المحبطين… ثقوا بوطنكم… ارفعوا رؤوسكم بقيادتكم… فالخير قادم لكم“.

وكتب نجم كرة القدم السابق، ماجد عبدالله، ”#ميزانية_2018 نسأل الله تعالى أن يبارك بالراعي والرعية وأن يغنينا من فضله وكرمه والحمد لله على تمام نعمه“.

وقال الأكاديمي السعودي كساب العتيبي في تعليقه ”#ميزانية_2018 تُعدُّ الأضخم في تاريخ المملكة رغم انخفاض أسعار البترول، ورغم خوض السعودية حربًا في اليمن، ورغم اتخاذ قرارات اقتصادية جريئة، أسأل الله أن تكون رخاءً للمواطن، وأن يطرح فيها الخير والبركة. مُتفائل بـ 2018“.

واختار الشاعر السعودي، مشعل عبدالله بن عون‏، التفاعل مع الحدث الاقتصادي بأبيات من الشعر علق فيها على صورة للعاهل السعودي الملك سلمان وهو يوقع على إقرار الموازنة  ”أعلنت ميزانية تشرح البال/وبيّنت عن رؤية موارد جديدة. وإن زاد والا قل ،، مدخول الأموال/انت الرصيد اللي عسى الله يزيده“.

وكان ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، قال على هامش إقرار موازنة العام 2018 إن الإعلان عن أكبر برنامج للإنفاق الحكومي في تاريخ المملكة يعتبر “دليلًا راسخًا على نجاح جهودنا في مجال تحسين إدارة المالية العامة، رغم تراجع أسعار النفط بشكل كبير عن السنوات السابقة”.

بدوره قال سعود حبيب الهفتاء ”نبارك لسيدي و وللوطن هذه الميزانية الكبرى بتاريخ المملكة، جعلها مصدر خير وبركة على الجميع وهي بفضل الله صفعه قاتلة لأعداء وطننا الغالي ودام عزك ”.

من جانبه قال الدكتور فهد آل حوتان ” مدروسة وواعية وتؤسس لمزيد من التطور في قطاعات الصحة والتعليم والتنمية الاجتماعية والبنية التحتية والإسكان والخدمات البلدية والنقل العام والنهوض بالاقتصاد الوطني. ميزانية عظيمة لوطن عظيم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com