الإمارات والسعودية في قمة بباريس لتشكيل قوة غرب أفريقيا

الإمارات والسعودية في قمة بباريس لتشكيل قوة غرب أفريقيا

المصدر: رويترز

تشارك الإمارات والسعودية في قمة تستضيفها باريس، اليوم الأربعاء، بهدف تسريع الجهود لتشكيل قوة غرب أفريقيا لقتال المتشددين الإسلاميين، في دلالة على تزايد نفوذ الدولتين في المنطقة.

وأطلقت قوة دول الساحل جي5، والمؤلفة من جيوش مالي وموريتانيا والنيجر وبوركينا فاسو وتشاد عملية عسكرية رمزية بمناسبة تشكيلها في أكتوبر/ تشرين الأول، وسط تنامي الاضطرابات في منطقة الساحل التي يتسلل عبر حدودها السهلة الاختراق متشددون بينهم عناصر تابعة لتنظيم القاعدة وتنظيم ”داعش“.

لكن فرنسا التي لها نحو 4000 جندي في المنطقة، تقول إن المتشددين حققوا نجاحات عسكرية ورمزية في غرب أفريقيا، في الوقت الذي تواجه فيه قوة جي5 صعوبات للحصول على التمويل اللازم، وأن تصبح فعالة.

ولتحقيق هذه الأهداف يستضيف الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، ألمانيا وإيطاليا بالإضافة إلى وزيري خارجية الإمارات والسعودية إلى جانب زعماء الدول الخمس المشاركة في القوة.

ولم يفلح حتى الآن الآلاف من قوات حفظ السلام، التابعة للأمم المتحدة، والقوات الفرنسية، والمدربين العسكريين الأمريكيين، والطائرات بدون طيار في وقف الموجة المتنامية من عنف المتشددين؛ ما دعا القوى الدولية لتعليق الآمال على القوة الجديدة.

وقال مصدر دبلوماسي فرنسي: ”لم يتراجع نشاط الجماعات الإرهابية على مدى الشهور القليلة الماضية، وتواصل الجيوش تكبد خسائر كبيرة، ما يعني وجود ضرورة ملحة عمليًا لاستعادة السيطرة على المنطقة، ولزيادة الجهود العسكرية“.

مواد مقترحة