الجبير يدعو واشنطن للتراجع عن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

الجبير يدعو واشنطن للتراجع عن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

المصدر: الأناضول

دعا وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، الولايات المتحدة الأمريكية، إلى التراجع عن قرارها بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إلى المدينة المحتلة.

وقال الجبير، في كلمته بالاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب، والمنعقد يوم السبت في القاهرة :“إنه يدعو المجتمع الدولي لوضع حل شامل وكامل للقضية الفلسطينية؛ للحفاظ على السلم الدولي“.

وأضاف الوزير: ”سبق وأن حذرنا بأن أي إعلان أمريكي بشأن القدس يسبق الوصول لتسوية نهائية سيضر بمفاوضات السلام، ويجعلها أكثر تعقيدًا، ويشكل استفزازًا لمشاعر المسلمين حول العالم“.

وتابع الجبير ”حكومة بلادي تستنكر القرار الأمريكي، وترى أنه يشكل انحيازًا واضحًا لإسرائيل ولانتهاكات قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، والتي تؤكد على أن القدس الشرقية جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية“.

واستطرد في ذات السياق ”ندعو الإدارة الأمريكية للتراجع عن هذا القرار، والانحياز للقرارات الأممية، وتمكين الشعب الفلسطيني من حقوقه المسلوبة“.

يأتي الاجتماع بناء على طلب من فلسطين والأردن، أيدته عدد من الدول العربية، وذلك للنظر في التطورات الخاصة بالقدس في ضوء إعلان الرئيس دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء الماضي.

وسبق الاجتماع ، اجتماع طارىء للجنة مبادرة السلام العربية، برئاسة وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، ومشاركة الدول الأعضاء في اللجنة، والتي تضم 14 دولة .

لجنة المبادرة أعدت مشروع قرار لعرضه على وزراء الخارجية العرب يتضمن عناصر التحرك العربي على الساحتين الإقليمية والدولية للتصدي للقرار الأمريكي.

ويشمل قرار ترامب الشطر الشرقي من القدس، الذي احتلته إسرائيل عام 1967، وهي خطوة لم تسبقه إليها أي دولة.

وأدى القرار إلى موجة كبيرة من الإدانات على مختلف الأصعدة، لا سيما من قبل الدول العربية والإسلامية.