ما حقيقة شراء محمد بن سلمان لأغلى لوحة في العالم؟

ما حقيقة شراء محمد بن سلمان لأغلى لوحة في العالم؟
A journalist takes photos of Leonardo da Vinci's "Salvator Mundi" after it was unveiled at Christie's in New York on October 10, 2017. One of fewer than twenty painting by Leonardo da Vinci and the only one in private hands, the Salvator Mundi will be offered in Christie's Evening Sale of Post-War and Contemporary Art on November 15, 2017, in New York, with an estimation in the region of 100 million US dollars. / AFP PHOTO / Jewel SAMAD / RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY MENTION OF THE ARTIST UPON PUBLICATION - TO ILLUSTRATE THE EVENT AS SPECIFIED IN THE CAPTION (Photo credit should read JEWEL SAMAD/AFP/Getty Images)

المصدر: فريق التحرير

روّجت تقارير إعلامية عديدة خلال الساعات الماضية لمزاعم بشأن كون وليّ العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هو المشتري السري لأغلى لوحة في العالم، للرسام الإيطالي ”ليوناردو دافينشي“ بيعت في تشرين الثاني/ نوفمبر بسعر قياسي قدره 450,3 مليون دولار.

وجاءت هذه الرواية بعد رواج تقارير قبل أيام أن المشتري السري هو أمير سعودي اسمه ”بدر بن عبد الله بن محمد بن فرحان آل سعود“، بالنيابة عن وليّ العهد الأمير محمد بن سلمان، بحسب وثائق زعمت ”نيويورك تايمز“ أنها اطّلعت عليها.

وحسم متحف اللوفر- أبوظبي الجدل الدائر حول المشتري الحقيقي، بعد إعلانه الجمعة أن دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي هي من اشترت اللوحة لتقدمها لمتحف اللوفر – أبوظبي.

وكان متحف اللوفر- أبوظبي قد أعلن قبل أيام أنه سيعرض اللوحة دون أن يكشف اسم المشتري، وهو ما فتح المجال للتكهنات والتقارير الإعلامية التي زعمت أن المشتري هو وليّ العهد السعودي.

وذكرت مصادر سعودية أن مزاعم شراء محمد بن سلمان للوحة ”كاذبة وسخيفة“.

يذكر أن تقارير إعلامية غربية عديدة روَّجت خلال الأسابيع الماضية العديد من التقارير المغرضة عن السعودية.

ونشرت صحيفة ”نيويورك تايمز“ قبل أسابيع أن ”حبيب العادلي“ وزير داخلية مصر في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك موجود في السعودية، ويعمل مستشارًا للأمير محمد بن سلمان.

ولاحقًا اتضح كذب هذا التقرير، فقد ألقت الشرطة المصرية القبض على ”العادلي“ بعدما عثرت على مخبئه، حيث كان هاربًا من أحكام قضائية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com