الجزائر تطوي ”أزمة دبلوماسية صامتة“ مع السعودية – إرم نيوز‬‎

الجزائر تطوي ”أزمة دبلوماسية صامتة“ مع السعودية

الجزائر تطوي ”أزمة دبلوماسية صامتة“ مع السعودية

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

كشفت مصادر جزائرية مقربة من الحكومة الجزائرية، اليوم الأربعاء، أنّ الرسالة التي نقلها وزير العدل لطيب لوح، إلى العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز ”تناولت شرحًا لموقف الجزائر من الأزمة اللبنانية والعلاقة مع إيران“ بهدف طي ”أزمة دبلوماسية صامتة“ بين البلدين تدور حول موقفهما من أزمات المنطقة.

وقدّم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى الملك سلمان بن عبد العزيز، بحسب مصادر ”إرم نيوز“، نظرته للأحداث السياسية التي تشهدها لبنان وعرض على الرياض وساطة جزائرية للتطبيع بين الفرقاء في لبنان عقب استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري، ثم تداعياتها السياسية والأمنية على الصعيد الإقليمي.

وجاء ذلك على خلفية نشوب ”أزمة دبلوماسية صامتة“ بين السعودية والجزائر بعد غياب وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل عن حضور الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية، والذي دعت إليه الرياض لــ“بحث التدخلات الإيرانية في المنطقة العربية“.

وتجنبت السلطات الجزائرية توضيح دواعي تخفيض مشاركتها في اجتماع القاهرة الاستثنائي إلى رتبة سفير حيث ناب عن مساهل المندوب الجزائري الدائم لدى الجامعة العربية، وهو ما تسبب بأزمة صامتة بين السعودية والجزائر، استغلتها أطراف إعلامية محسوبة على قطر وإيران بهدف محاولة الوقيعة بين الجزائر والرياض.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية (واس) بأن الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود تسلّم رسالة من الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، حملها وزير العدل لطيب لوح أثناء استقباله في قصر اليمامة في الرياض، يوم الثلاثاء الماضي.

وحضر الاستقبال كلٌّ من الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء مساعد بن محمد العيبان، ووزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير، إضافة إلى السفير السعودي لدى الجزائر والسفير الجزائري لدى الرياض.

وليست هذه المرة الأولى التي يتحرك فيها أحد البلدين لاحتواء الأزمة، إذ سبق لوزير الخارجية السعودية عادل الجبير أن زار الجزائر في  آخر يوم من العام 2015، بسبب تعارض الموقف من عاصفة الحزم في اليمن ومصير الرئيس السوري بشار الأسد والتقارب الجزائري الإيراني.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com