الجبير: حزب الله أداة إيرانية وليس جزءًا من الشعب اللبناني – إرم نيوز‬‎

الجبير: حزب الله أداة إيرانية وليس جزءًا من الشعب اللبناني

الجبير: حزب الله أداة إيرانية وليس جزءًا من الشعب اللبناني

المصدر: آدم عاطف - إرم نيوز

قال وزير خارجية السعودية عادل الجبير إن سلاح حزب الله هو مشكلة لبنان الحقيقية، مؤكدا أن الحزب يعد أداة بيد إيران ولا يمكن اعتباره جزءا من الشعب اللبناني.

وأضاف الجبير في حوار مع الإعلامية لميس الحديدي ببرنامج ”هنا العاصمة“ على فضائية ”سي بي سي“، الأحد ”حزب الله تموله إيران وفرض نفسه على لبنان بدعم من إيران، المشكلة الأساسية في لبنان تعود لسلاح حزب الله“.

وقال الجبير عن أزمة استقالة سعد الحريري من رئاسة وزراء لبنان إن سببها وضع حزب الله تعقيدات في طريق الحريري فحزب الله لا يريد للبنان سيادة أو استقرارًا.

وعن سبب إعلان الحريري استقالته من السعودية قال: ”كان عليه تهديدات أمنية لذلك أعلن استقالته من السعودية بلده الثاني وأسرته تقيم هناك والكلام عن احتجازه هيستريا هدفها الإساءة للمملكة“.

وبشأن التدخلات الإيرانية في المنطقة قال الجبير إن التصعيد يأتي من إيران لا من الدول العربية مشيرًا إلى أنه لن تكون هناك مواجهة عسكرية معها.

وأضاف :“إيران ترى أن أي شيعي يتبع إيران ويجب احترام سيادة الدول“، مشيرًا إلى أن إيران تدعم الإرهاب وأنها زرعت خلايا إرهابية في بلادنا العربية وهاجمت سفارات.

وقال الجبير إن إيران دعمت تنظيم القاعدة ونجل أسامة بن لادن مقيم هناك.

وأضاف: ”أي تراخٍ في التعامل مع سياسات إيران العدوانية تجاهنا من شأنه أن يشجعها على التمادي في عدوانها“.

وعن العلاقة مع قطر قال وزير الخارجية السعودي: ”ليس هناك حصار لقطر لكن هناك مقاطعة نريد من قطر تحسين وضعها وتغيير سياستها والتوقف عن التدخل في شؤون الدول ودعم الإرهاب“.

وأردف أنه لا توجد أي علاقات بين المملكة العربية السعودية وتل أبيب، موضحًا أن الرياض ملتزمة بمبادرة السلام العربية ووقتما يكون سلام مع الدول العربية سيكون هذا الأمر مطبقًا على المملكة، على حد قوله.

وأضاف أن الشروط العربية للسلام مع إسرائيل واضحة للجميع وهي إقامة دولتين والقدس عاصمة لفلسطين وما خلاف ذلك يتم النقاش حوله عبر مائدة المفاوضات.

وعن حملة الاعتقالات الأخيرة بالمملكة قال الجبير: ”هناك نقلة نوعية في المملكة وهناك محاولات جادة ليجد شبابنا فرص عمل وأن يحققوا أهدافهم“.

وأضاف: ”ما يحدث في المملكة ليس صراعًا على السلطة، وهدفه القضاء على الفساد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com