الخارجية الروسية تؤيّد مبادرة الرياض لتوحيد المعارضة السورية

الخارجية الروسية تؤيّد مبادرة الرياض لتوحيد المعارضة السورية

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، غينادي غاتيلوف، أن موسكو تدعم مبادرة عقد لقاء لفصائل المعارضة السورية في الرياض، لأنه إذا ما كُتب النجاح لهذا الاجتماع، فيمكن عندها للمرء أن يعتمد على الحوار المباشر بين السوريين.

وقال غاتيلوف، يوم الثلاثاء: “إذا تُوّج هذا الاجتماع المزمع بالنجاح، وإذا كانت وفود المعارضة أكثر تمثيلاً مما كانت عليه قبل الفترة الحالية، يمكننا أن نتوقع أن تبدأ محادثات بنّاءة ومثمرة بين وفود الحكومة السورية والمعارضة”.

وأكد “غاتيلوف” أن موسكو تؤيّد مبادرة المملكة العربية السعودية لتوحيد المعارضة السورية وتتوقع أن يكون اجتماع الرياض المقرر عقده في 22 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري ناجحًا، وفقًا لوسائل إعلام روسية .

وكانت السعودية قد أعلنت يوم الاثنين عزمها عقد اجتماع موسع في الرياض  بين 22 – 24 من نوفمبر/تشرين الثاني الحالي لتوحيد وفد المعارضة السورية إلى الجولة المقبلة من المفاوضات المباشرة في جنيف.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس) أن قرار عقد الاجتماع جاء “انطلاقًا من سياسة المملكة الداعمة لجهود إحلال السلام ومواجهة التطرف، واستجابة لطلب المعارضة السورية”، وذلك “بهدف التقريب بين أطرافها ومنصَّاتها، وتوحيد وفدها المفاوض لاستئناف المفاوضات المباشرة في جنيف تحت إشراف الأمم المتحدة”.

وكان المبعوث الأممي إلى سوريا “ستيفان دي ميستورا” أكد أن الجولة الثامنة من مفاوضات جنيف ستركز على الانتخابات، والدستور الجديد في سوريا، مشيرًا إلى عقدها في الـ28 من نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.