ما حقيقة وجود أمراء ووزراء بين قائمة المفرج عنهم في السعودية؟

ما حقيقة وجود أمراء ووزراء بين قائمة المفرج عنهم في السعودية؟

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

خلت قائمة ضمت 7 أشخاص أفرجت عنهم النيابة العامة السعودية بعد توقيف استمر عدة أيام، بتهم فساد، من وجود أمراء أو وزراء جرى اعتقالهم أيضًا مطلع الأسبوع ضمن حملة مكافحة للفساد لم تشهد لها المملكة مثيلًا من قبل.

وقال حساب ”أخبار السعودية“ على ”تويتر“، وهو الحساب شبه الرسمي الذي انفرد السبت الماضي بنشر تفاصيل حملة مكافحة الفساد: ليس هناك أمير أو وزير ضمن من تم إطلاق سراحهم الخميس في قضايا الفساد“.

وجاء التوضيح بعد ساعات قليلة من صدور بيان للنيابة العامة قالت فيه إن عدد المقبوض عليهم حتى الآن بتهم الفساد بلغ 208، وجرى الإفراج عن 7 منهم، دون أن يوضح البيان هوية المفرج عنهم.

وأوضح البيان أيضًا أن ”التحقيقات مع المقبوض عليهم تشير إلى أنه تم تبديد ما لا يقل عن 100 مليار دولار في عمليات فساد واختلاس على مدى عقود“. لكن السعودية لن تكشف النقاب عن أي تفاصيل شخصية أخرى في الوقت الحالي لحماية الحقوق القانونية للمشتبه بهم.

وتداولت وسائل إعلام ومدونون على مواقع التواصل الاجتماعي عدة قوائم قيل إنها للمفرج عنهم السبعة، وكان بينهم أمراء ووزراء.

وبدأت حملة الاعتقالات بعد ساعات من إعلان المملكة إنشاء لجنة عليا لمكافحة الفساد يرأسها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وشملت قائمة الاعتقالات وزير الحرس الوطني الذي أعفي من منصبه ومن ثم جرى توقيفه، الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، وابن عمه رجل الأعمال البارز، الأمير الوليد بن طلال.

وفي سياق متصل، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، إن الوزير ريكس تيلرسون تحدث إلى نظيره السعودي عادل الجبير ”بشأن الموقف في المملكة بعد الحملة على الفساد“.

وأشارت هيذر ناورت، إلى أن تيلرسون، اتصل بنظيره السعودي عادل الجبير، دون الكشف عن تفاصيل المكالمة الهاتفية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة