حملة الاعتقالات تطال عملاق المقاولات السعودي “ بكر بن لادن“

حملة الاعتقالات تطال عملاق المقاولات السعودي “ بكر بن لادن“

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

قالت وسائل إعلام سعودية وحسابات إخبارية على مواقع التواصل الاجتماعي، إن حملة الاعتقالات والتوقيفات بحق عشرات الأمراء والوزراء ورجال الأعمال بتهم الفساد طالت -أيضاً- بكر بن لادن مدير شركة بن لادن للمقاولات العملاقة.

ونشر حساب ”أخبار السعودية“ على موقع تويتر، وهو حساب إخباري ينشر على الدوام أخبارًا حصرية عن المملكة، سلسلة تغريدات عن من تم توقيفهم بالتزامن مع صدور أمر ملكي بتشكيل لجنة عليا لمكافحة الفساد، يرأسها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وكتب المشرف على الحساب في إحدى تغريداته ”عاجل.. خاص: إيقاف المقاول المعروف (ب . ل) ببضع تهم تتعلق بالفساد بمشاريع عديدة، وتقديم الرشوة لعدد من المسؤولين في توسعة الحرم.

وتم نشر الأحرف الأولى من أسماء وألقاب الموقوفين فقط، مع الإشارة لمناصبهم أو صفاتهم، بهدف تجنب مخالفة القوانين المحلية؛ التي تحظر كشف هوية من يخضعون للتحقيق مالم يصدر حكم قضائي نهائي بإدانتهم.

وتأكد لـ ”إرم نيوز“ بالفعل صحة توقيف عشرات الأشخاص الذين وردت أسماؤهم في حملة التوقيف غير المسبوقة، فيما تشير الأحرف الأولى إلى أن شركة ”بن لادن“ للمقاولات من بين من شملتهم الحملة.

وفازت شركة بن لادن بالفعل في مشروع توسعة الحرم المكي، لكن تم إيقافها العام 2015 للتحقيق في حادثة سقوط رافعة عملاقة تابعة لها في ساحة الحرم المكي في سبتمبر/أيلول من ذلك العام، والتسبب بمقتل أكثر من مئة شخص.

وجرى تبرئة الشركة الشهر الماضي من محكمة ابتدائية، فيما لايعرف إلى أين سينتهي مصيرها في حملة التوقيف الحالية التي لم يصدر بيان رسمي ليؤكد هوية واتهامات من شملتهم بدقة، وما إذا كانت  شملت توقيف مسؤول أو أكثر من المجموعة أم إيقاف عمل الشركة ككل.

وتعد شركة بن لادن من أكبر وأقدم شركات المقاولات في السعودية والمنطقة، ونفذت الكثير من مشاريع الإنشاءات والطرق والخدمات في المملكة؛ بما فيها توسعة الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة، إضافة لمشاريعها خارج السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة