إيقاف الأمير الوليد بن طلال بتهمة غسيل الأموال

إيقاف الأمير الوليد بن طلال بتهمة غسيل الأموال

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

قالت وسائل إعلام سعودية وحسابات إخبارية على مواقع التواصل الاجتماعي، إن اللجنة العليا لمكافحة الفساد التي صدر قرار إنشائها بأمر ملكي من الملك سلمان بن عبدالعزيز مساء يوم السبت، أمرت بتوقيف الأمير والملياردير البارز، الوليد بن طلال.

ولم تذكر تلك المصادر اسم الأمير صراحة كون القانون السعودي يعتبر ذكر اسم أي شخص يخضع للتحقيق تشهيراً ويشترط صدور حكم قضائي نهائي بإدانته.

لكن تلك المصادر وصفته بالأمير الملياردير، ووضعت الحروف الثلاثة الأولى من اسمه ولقبه.

وكتب حساب ”أخبار السعودية“ على موقع ”تويتر“ وهو حساب موثوق ينشر على الدوام أخبارًا حصرية عن السعودية ”عاجل.. مصادر ”أخبار السعودية“: اللجنة العليا برئاسة ولي العهد توقف الملياردير الأمير (و ط ع) بتهمة غسيل الأموال. #الملك_يحارب_الفساد“.

وجاءت التغريدة ضمن سلسلة تغريدات أخرى تتحدث عن توقيف أمراء آخرين ومسؤولين حكوميين ورجال أعمال بتهم فساد وغسيل أموال.

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قد تعهد قبل أشهر بمحاربة الفساد وتوقيف كل من تورط به مهما كان منصبه.

والوليد بن طلال يتصدر الأثرياء العرب، بثروة ناهزت 18.7 مليار دولار أمريكي، في آخر إصدار لمجلة فوربس العالمية 2017.

ويملك الأمير الوليد %95 من أسهم شركة المملكة القابضة التي لديها سلسلة عقارات وفنادق وأسهم حول العالم. وهبطت أرباح الأمير هذا العام بنحو 700 مليون دولار حسب المؤشرات.

وتملك شركة الوليد بن طلال ”المملكة القابضة“ حصة في شركة ”آبل“ و“إي باي“ لأكثر من عقد من الزمن، رغم أن الموقع الإلكتروني لشركة المملكة القابضة لا يوضح حجم تلك الحصص، إلا أن استثمارات الأمير توضع بالتفصيل بالإيداعات التنظيمية.

وفي نهاية العام الماضي على سبيل المثال، حصل الوليد على حق امتلاك 35 مليون سهم في شركة تويتر حسب مؤشرات الإيداعات التنظيمية لشهر فبراير. واعتباراً من الجمعة فإن حصة الوليدفي تويتر في السوق العالمية هي 695 مليون دولار أي مايقارب %5 من القيمة الأصلية لتويتر.