أول سعوديات يحصلن على وظائف كسائقات بعد السماح للنساء بقيادة السيارات (صور)

أول سعوديات يحصلن على وظائف كسائقات بعد السماح للنساء بقيادة السيارات  (صور)

المصدر: فريق التحرير

تمكنت 30 سيدة سعودية، تزيد أعمار بعضهن على 50 سنة، من إنهاء تدريب على قيادة السيارات، منهيات بذلك استعدادهن للعمل كسائقات فور دخول قرار السماح للنساء بقيادة السيارات، حيز التنفيذ.

وكانت شركة سعودية أشرفت على برنامج التدريب والتأهيل على قواعد السلامة والأمن واللوائح المرورية، موفرة 150 وظيفة للجنسين، في مجالات خدمة البيانات والعملاء والاتصالات.

وقالت الشركة: إن المتدربات سيبدأن مهماتهن بعد نشر اللائحة النظامية من وزارة النقل والمرور، مضيفة أن سيدات وفتيات تقدمن للوظائف تجاوزن الاختبارات.

وبحسب صحيفة ”عكاظ“ السعودية، أوضحت الشركة أن الشروط المطلوبة للسائقات تتمثل في رخصة القيادة والامتلاك القانوني للمركبة، أو التفويض باستخدامها إذا كانت مملوكة للزوج أو أحد الأقارب، إلى جانب الشروط المتعلقة بالجوانب الشرعية.

وأكدت أن سن المتقدمات للوظائف تراوح بين نساء تجاوزن الخمسين عامًا، وفتيات في العشرين من أعمارهنّ.

وذكرت أن التجربة حققت نجاحات كبيرة في الإمارات ومصر، وأن انضمام النساء والفتيات لفريق النقل بالشركة سيعزز من تجربة العميلات في الخدمة الأكثر أمانًا وسلامة.

من جهة أخرى، أوضح الموظف في إحدى شركات الأجرة محمد صلاح، أن شركات التطبيقات الذكية عزمت على طرح أكثر من مئة ألف شاغر؛ للانضمام لها بوظيفة ”كباتن“.

المحلل الاقتصادي خالد الشليل، يقول إن المجتمع يتقبل عمل المرأة في شركات الليموزين والنقل؛ إذ يعتبر مصدر رزق لها وعملاً شريفًا، وسيحظى بقبول رب الأسرة، لأنه سيطمئن على أسرته، فضلاً عن أن الخطوة ستشكل مصدر دخل كبير للمرأة.

أما الأخصائية الاجتماعية وفاء الشمري، فأكدت أن الإسلام منح المرأة الحق في العمل والكسب الحلال، ويجب أن يكون عملها خاضعًا للضوابط التي تضمن لها حقوقها وتناسب طبيعتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com