صحيفة سعودية بارزة تنهي التعامل مع أحد كتابها بسبب مقال

صحيفة سعودية بارزة تنهي التعامل مع أحد كتابها بسبب مقال

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

أنهت صحيفة عكاظ السعودية اليومية، يوم السبت، التعامل مع أحد كتابها بسبب نشره مقال على حسابه في موقع ”تويتر“ بعد أن رفضت الصحيفة نشره وطلبت منه إعداد مقال آخر بديل عنه.

وكان الكاتب السعودي غسان بادكوك قد نشر مقالاً له على حسابه في تويتر قائلاً في التقديم ”التحذير من ظاهرة التطرف العنصري هو موضوع مقالي اليوم الذي لم تتم إجازته للنشر من عكاظ، وطُلِب مني كتابة بديل، وذلك صعب لضيق الوقت، أنشره هنا“.

وعاد بعد ساعات من نشر المقال إلى التعليق مجدداً بالقول ”رُبّ ضارةٍ ، نافعة. مقالي الممنوع من النشر اليوم، يحظى الآن بنسبة مرتفعة من التداول بين مجموعات الواتساب“.

وقالت صحيفة عكاظ  السعودية ، مساء يوم السبت في بيان لها، :“إنها قررت إنهاء التعامل مع الكاتب بادكوك بسبب ما جرى حول المقال، مقدمةً شكرها للكاتب عن فترة تعاملها معه والتي بدأت في العام 2012.“

وأضافت الصحيفة“ إنها رفضت نشر المقال لأن عدد كلماته يتجاوز الحد المسموح به لنشر المقال بالاتفاق مع الكاتب، كما أن موضوعه مكرر، وقد طلبت منه الصحيفة كتابة مقال آخر لكنه اعتذر لضيق الوقت.“

وأشارت إلى أنها ما كانت لتقدم على إنهاء التعامل مع بادكوك لولا ”إقحام“ اسم الصحيفة في تقديمه لمقاله في تويتر، ”ترويجاً لنفسه على حساب الصحيفة ”.

ويحمل المقال أكثر من عنوان مقترح، ويطالب الكاتب فيه قادة المملكة بسن تشريعات تكافح التمييز العنصري على أساس الانتماء القبلي أو اللون أو الديني أو أي انتماء آخر.

وكان بادكوك قد واجه انتقادات لاذعة قبل أيام عندما دعا إلى تغيير السياسة الإنجابية وتقليل نسب التكاثر الحالية لما لها من عوائد إيجابية على التنمية الاقتصادية في السعودية على حد وصفه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com