هيئة كبار العلماء: الملك سلمان توخى المصلحة بالسماح للمرأة بقيادة السيارة

هيئة كبار العلماء: الملك سلمان توخى المصلحة بالسماح للمرأة بقيادة السيارة

المصدر: الأناضول

أفادت هيئة كبار العلماء في السعودية أن غالبية أعضائها لا يرون مانعا في قيادة المرأة للسيارة، مؤكدة على أن الملك سلمان بن عبدالعزيز ”توخى مصلحة بلده وشعبه في ضوء ما تقرره الشريعة“ عندما سمح للمرأة بقيادة السيارة.

وأوضحت الهيئة في بيان أصدرته اليوم الأربعاء موقفها من القرار التاريخي الأول من نوعه في المملكة.

 وقالت الهيئة :“ الملك سلمان بما قلّده الله من مسؤوليات في رعاية مصالح بلاده وشعبه، وحراسة قيمه الإسلامية، ومصالحه الشرعية والوطنية، لا يتوانى في اتخاذ ما من شأنه تحقيق مصلحة بلاده وشعبه في أمر دينهم ودنياهم“.

وأوضحت الهيئة أن ”علماء الشريعة كافة قرروا أن تصرف الراعي على الرعية منوط بالمصلحة، وعلى أساس ذلك جاء قرار العاهل السعودي.“

وبينت الهيئة أن ”فتاوى العلماء كافة فيما يتعلق بقيادة المرأة للمركبة انصبت على المصالح والمفاسد، ولم تتعرض للقيادة ذاتها التي لا يحرمها أحدٌ لذات القيادة.“.

وكانت الهيئة أعربت في تغريدة سابقة، عبر موقع ”تويتر“، عن تأييدها للأمر الملكي القاضي بالسماح للنساء بقيادة السيارات، حيث قالت: ”السعودية تأسست على الكتاب والسنة، ونحن مع ولاة أمرنا في كل ما يرونه مصلحة للبلاد والعباد، وهذا مقتضى البيعة الشرعية“.