صورة من فيديو نشرته حماس للحظة إطلاق سراح  محتجزتين
صورة من فيديو نشرته حماس للحظة إطلاق سراح محتجزتين رويترز

بين اهتمام أمريكي ومماطلة إسرائيلية.. ما مصير مفاوضات تبادل الأسرى؟

في وقت تحدثت فيه وسائل إعلام أمريكية عن انهيار محادثات تبادل الأسرى بين حركة حماس وإسرائيل، يقول محللون سياسيون لـ"إرم نيوز" إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يحاول مماطلة أي اتفاقات أو مفاوضات قد تشكل بداية لنهاية الحرب، رغم الاهتمام الأمريكي بإتمام الصفقة.

وقالت شبكة "إن بي سي نيوز" اليوم الإثنين، إن المفاوضات انهارت بشكل مفاجئ بسبب رفض "إسرائيل" إدخال شحنات من الوقود إلى قطاع غزة.

ونقلت الشبكة عن مسؤول أمريكي سابق قوله إن "إسرائيل وأمريكا ودولا أخرى تتمسك بإطلاق سراح مجموعة كبيرة من مواطنيها المحتجزين".

ويقول الصحفي والمحلل السياسي الفلسطيني محمد اللحام، إن رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو يعلم أن "نهاية الحرب تعني انتهاء حياته السياسية" في ظل الاتهامات التي كانت تلاحق حكومته وتضاعفت بعد هجوم 7 تشرين الأول/أكتوبر الذي شنته حركة حماس وفصائل أخرى على مستوطنات قريبة من غلاف غزة.

ويرى اللحام أن "نتنياهو لا يرغب بالموافقة على شروط حماس بتبادل الكل مقابل الكل، لأن ذلك يعني انتصار الحركة"، وتوقع أن "تطرف الحكومة الإسرائيلية سيجعلها تراوغ بشكل أكبر في هذا الملف".

أقارب أسرى محتجزين في غزة يتظاهرون في تل أبيب
أقارب أسرى محتجزين في غزة يتظاهرون في تل أبيبرويترز

ورغم وجود جنسيات أجنبية بين الأسرى لدى حماس، يعتقد المحلل السياسي الفلسطيني أن "الضاغط الأكبر على نتنياهو في هذا الملف هو الشارع الإسرائيلي الذي يحمله مسؤولية حالة الاستعلاء والتطرف التي مارسها على الشعب الفلسطيني سواء في الضفة الغربية أو قطاع غزة"، مضيفاً أن "الفلسطينيين والإسرائيليين دفعوا نتائج هذه الأفعال".

وأشار إلى أن الشارع الإسرائيلي يملك أدوات ضغط على حكومته وهو ما ظهر في استطلاعات الرأي التي أظهرت تراجعًا كبيرًا لنتنياهو وحكومته إذا ما أجريت انتخابات جديدة.

ويؤكد أن "صفقة إتمام الأسرى قد تكون ضمن تفاهمات لنهاية الحرب، وبالتالي لن يوافق نتنياهو بسهولة على هذا الملف".

وقال اللحام: "نتنياهو اتهم حماس بممارسة أفعال داعش بقتل أطفال ونساء رغم عدم وجود دليل، والعالم يتجاهل مقتل أكثر من 3 آلاف طفل في غزة".

اهتمام أمريكي

ويقول المحلل السياسي الأردني حمادة فراعنة لـ"إرم نيوز" إن "المتابع لوسائل الإعلام الأمريكية يجد ليونة مختلفة من قبل المسؤولين الأمريكيين تجاه حركة حماس"، معتبراً أن ذلك يدل على وجود مفاوضات مع حماس عبر طرف ثالث، وعلى رغبة واشنطن بإنهاء الملف.

ويرى فراعنة وهو متخصص في الشؤون الفلسطينية الإسرائيلية، أن الضغوط الأمريكية التي مورست على تل أبيب لإعادة الاتصالات والإنترنت بعد قطعها عن قطاع غزة، تؤكد أيضًا استعداد الأطراف المختلفة للتوصل إلى صفقة تبادل للأسرى.

ولفت المحلل السياسي الأردني إلى استعداد حماس لإنجاز الصفقة بعد أن أعلنت موافقتها على إطلاق سراح جميع من لديها مقابل جميع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وفيما يتعلق باشتداد القصف الذي تشهده غزة في الأيام الماضية، اعتبره فراعنة محاولة من نتنياهو لإرضاء المجتمع الإسرائيلي الغاضب من نجاح هجوم حماس.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com