عبد الفتاح السيسي ورجب طيب أردوغان
عبد الفتاح السيسي ورجب طيب أردوغان الأناضول

تركيا ومصر.. علاقات دبلوماسية وروابط اقتصادية

يزور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مصر، للمرة الأولى منذ 11 عامًا، بدعوة من نظيره المصري عبد الفتاح السيسي.

وأشارت وكالة الأناضول إلى أن مصر تبادلت مع تركيا التمثيل الدبلوماسي على مستوى القائم بالأعمال عام 1925، قبل رفعه إلى مستوى السفراء في 1948.

وفي الـ12 من سبتمبر 2011، زار رئيس الوزراء التركي آنذاك رجب طيب أردوغان مصر، على رأس وفد من وزراء ورجال أعمال بهدف تعزيز التعاون في المجالات كافة.

وكانت هذه أول زيارة خارجية لأردوغان عقب فوز حزبه "العدالة والتنمية" في الانتخابات البرلمانية في يونيو 2011.

و"منذ عام 2013، تم الحفاظ على العلاقات الدبلوماسية بين تركيا ومصر بشكل متبادل على مستوى القائم بالأعمال، مع عقد اجتماعات قصيرة بين وزيري خارجية البلدين في مناسبات مختلفة"، بحسب بيان للخارجية التركية.

وفي أغسطس 2016، قال رئيس الوزراء التركي آنذاك بن علي يلدريم، إن "تركيا تؤيد تطوير العلاقات مع مصر"، تعليقًا على قول الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إنه "لا يوجد أي أسباب للعداء بين شعبي مصر وتركيا". وبعد هذا التصريح، رحَّبت الخارجية المصرية بأي "جهد حقيقي وجاد للتقارب مع تركيا".

لقاء جمع السيسي وأردوغان في السعودية
لقاء جمع السيسي وأردوغان في السعوديةوكالة الأنباء المصرية

حقبة جديدة

وأجرت تركيا ومصر، في مايو وسبتمبر 2021، أكثر من جولة لـ"محادثات استكشافية"، وفي الـ23 من أغسطس من العام التالي عُقد اجتماع نظمته وزارة التجارة التركية في القاهرة بين رجال أعمال من البلدين.

وأفادت الأناضول بأنه جرت ترجمة مسارات التشاور والتقارب عبر لقاء تاريخي بين الرئيس التركي أردوغان ونظيره المصري السيسي، على هامش بطولة كأس العالم لكرة القدم بقطر في نوفمبر 2022.

وبعث الرئيس السيسي، في الـ28 من مايو 2023، رسالة تهنئة إلى الرئيس أردوغان، بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية.

وفي الـ4 من يوليو الماضي، أعلنت تركيا ومصر، في بيان مشترك، رفع العلاقات الدبلوماسية بينهما إلى مستوى السفراء، وترشيح صالح موطلو شن سفيرًا لأنقرة لدى القاهرة، وعمرو الحمامي سفيرًا لمصر في تركيا، وتلاه ترحيب عربي واسع من دول ومنظمات.

وقدم الحمامي إلى الرئيس أردوغان، في الـ28 من سبتمبر 2023، أوراق اعتماده أول سفير لمصر لدى تركيا، مؤكدًا اعتزامه العمل على الارتقاء بعلاقات البلدين في المجالات كافة.

عمرو الحمامي يقدم أوراقه لأردوغان
عمرو الحمامي يقدم أوراقه لأردوغانالأناضول

مواقف مشتركة

ومنذ اندلاع الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة المجاور لمصر، في الـ7 من أكتوبر 2023، تكثف القاهرة وأنقرة تعاونهما لتخفيف معاناة الفلسطينيين، وأرسلت تركيا مساعدات إنسانية إلى القطاع عبر معبر رفح البري، ويجري البلدان مشاورات مستمرة لإنهاء الحرب وتسهيل إدخال المساعدات الإغاثية إلى القطاع.

وفي الـ14 من أكتوبر 2023، التقى وزير الخارجية التركي هاكان فيدان الرئيس السيسي في القاهرة.

وزار جلال سامي توفكجي نائب وزير الدفاع التركي، في الـ6 من ديسمبر 2023، المعرض الدولي للصناعات الدفاعية في القاهرة.

وأكد توفكجي حينذاك أن وزارة الدفاع التركية تولي أهمية كبيرة لمصر "الدولة الصديقة والحليفة"، وأنها تبحث عن فرص لنقل القدرات إلى مصر ثم إلى دول أفريقيا الأخرى.

وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره  التركي السابق مولود تشاووش أوغلو
وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره التركي السابق مولود تشاووش أوغلو مواقع مصرية

تعاون اقتصادي

وإلى جانب العلاقات الدبلوماسية، تمثل الروابط الاقتصادية نقطة مشرقة دائمة بين مصر وتركيا.

وأكد وزير التجارة التركي عمر بولاط، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره المصري أحمد سمير صالح بالقاهرة مطلع أغسطس 2023، أن أنقرة تهدف لرفع حجم التجارة مع مصر إلى 15 مليار دولار خلال 5 أعوام، بعد بلوغه 10 مليارات في 2022.

بولاط قال إن "حجم التجارة الثنائية كان 1.5 مليار دولار عند توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين عام 2007، ونهدف إلى تنفيذ مشاريع مشتركة مع مصر في قطاعات، مثل: الصناعة والزراعة والمقاولات في بلدان ثالثة بجميع أنحاء أفريقيا والشرق الأوسط".

ووقّع الوزيران آنذاك إعلانًا لتطوير التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

ومن المرتقب أن تحقق زيارة الرئيس أردوغان إلى مصر نقلة جديدة مهمة في مسار العلاقات بين البلدين.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com