سيباستيان ديلوجو
سيباستيان ديلوجومتداولة

نائب فرنسي يستأنف الحكم بعد توقيفه بسبب علم فلسطين

قدّم النائب الفرنسي المعارض سيباستيان ديلوجو، الذي تم إيقافه لمدة 15 يومًا عن مهامه في الجمعية الوطنية (البرلمان)؛ بسبب رفعه العلم الفلسطيني خلال جلسة برلمانية، استئنافاً أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، مؤكدًا أنه "سيفوز بهذه المعركة".

واتهم النائب برلمان بلاده باتباع "معايير مزدوجة".

وكان قد أوقِف النائب سيباستيان ديلوجو لمدة 15 يومًا، عن مهامه في الجمعية الوطنية (البرلمان)، بسبب رفعه العلم الفلسطيني خلال جلسة برلمانية.

ولاحقًا قدم ديلوجو استئنافاً أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، مؤكدًا أنه "سيفوز بهذه المعركة".

وفي تصريحات لمحطة "بي إف إم تي في الفرنسية"، قال ديلوجو: "أمامنا أشخاص يتعرضون للعقوبات بسبب تصريحات عنصرية في الجمعية الوطنية، وأنا من دعاة السلام، أجد نفسي مستبعدًا من الجمعية الوطنية".

وأوضح أن هناك "معايير مزدوجة" في الجمعية الوطنية، وأن رئيسة الجمعية من الأشخاص "الأكثر افتقارًا للكفاءة إطلاقًا وتقوم بالدعاية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتيناهو".

ودعا ديلوجو إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة والاعتراف بالدولة الفلسطينية والتعبئة الواسعة في شوارع فرنسا.

وكانت رئيسة الجمعية الفرنسية يائيل برون-بيفيه قد زارت إسرائيل أيامًا بعد هجوم السابع من أكتوبر، وأطلقت تصريحات أثارت جدلاً واسعاً.

وقالت برون-بيفيه حينها، إن "لا شيء ينبغي أن يمنع إسرائيل من مواصلة الحرب" على غزة، على الرغم من العدد الكبير من الضحايا المدنيين.

وأوقف مجلس النواب الفرنسي، الثلاثاء الفائت، ديلوجو بعدما رفع العلم الفلسطيني خلال جلسة برلمانية بشأن ما إذا كان ينبغي على فرنسا الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وندّدت رئيسة البرلمان يائيل براون بيفيت بما وصفته سلوكًا "غير مقبول"، وصوّت المشرعون فيما بعد على إيقافه لمدة أسبوعين وخفض مخصصاته البرلمانية إلى النصف لمدة شهرين.

أخبار ذات صلة
نائب فرنسي يتهم المسؤولين الإسرائيليين بارتكاب "إبادة جماعية" في غزة

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com