مهاجرون غير شرعيين عبر الحدود التونسية
مهاجرون غير شرعيين عبر الحدود التونسيةأ ف ب

قلق أممي حيال تصاعد الخطاب العنصري ضد المهاجرين في تونس

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، عن قلقه البالغ بشأن تزايد استهداف المهاجرين في تونس، ومعظمهم من جنوب الصحراء، فضلا عن المنظمات والأفراد العاملين في مساعدتهم. 

وبحسب ما نشر عبر الموقع الرسمي للأمم المتحدة، أشار الاستهداف إلى تصاعد استخدام الخطاب العنصري "الذي يجرد المهاجرين السود والتونسيين السود من إنسانيتهم".

أخبار ذات صلة
محكوم بالسجن 79 عامًا.. ضبط منظم عمليات هجرة غير شرعية في تونس

وسجل مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان حوادث اعتقال واحتجاز تعسفي بحق مدافعين عن حقوق الإنسان ومحامين وصحفيين ممن ينتقدون الحكومة وسياساتها في مجال الهجرة.

من جانبه، قالت المتحدثة باسم المكتب رافينا شامداساني، في مؤتمر صحفي في جنيف، إن المداهمات- التي تم الإبلاغ عنها الأسبوع الماضي- للهيئة الوطنية للمحامين في تونس تقوض سيادة القانون وتنتهك المعايير الدولية المتعلقة بحماية استقلال المحامين ووظائفهم.

وقالت إن هذه الأعمال تمثل أشكالا من الترهيب والمضايقة.

ويحث مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك السلطات على احترام وحماية حريات التعبير وتكوين الجمعيات والتجمع السلمي، كما هي مكفولة في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، التي تعد تونس طرفا فيه. 

وشددت المتحدثة على ضرورة دعم سيادة القانون والإفراج عن المحتجزين تعسفا، بمن في ذلك الذين احتجزوا بسبب الدفاع عن حقوق المهاجرين ومكافحة التمييز العنصري، مبينة "أنه يجب حماية حقوق الإنسان لجميع المهاجرين ووقف خطاب الكراهية المعادي للأجانب".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com