ضباط الجيش الإسرائيلي خلال تنفيذ المناورة
ضباط الجيش الإسرائيلي خلال تنفيذ المناورةمنصات الجيش الإسرائيلي

لأول مرة.. إسرائيل تنفذ مناورة مشتركة فوق الأرض وتحتها في خان يونس

كشف مسؤول إسرائيلي، عن تنفيذ قوات الجيش عمليات قتالية "غير مسبوقة"، بمدينة خان يونس، عقب توسيعه اجتياحه البري بالمدينة، في حين أعلن الجيش مداهمة مكتب رئيس حماس في غزة يحيى السنوار.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، عبر حسابه على "إكس" إن "الجيش يعمل على تفكيك الأطر العسكرية لحماس في خان يونس"، مشيراً إلى "مقتل عدد كبير من عناصر الجناح المسلح لحماس فوق الأرض وتحتها.

وأشار إلى "مداهمة المئات من منشآت البنى التحتية لحماس في المدينة، تشمل مقرات قيادة ومجمعات تدريب، وموقع اتصالات، وغرفة عمليات، ومصنع محوري لإنتاج القذائف الصاروخية ومكاتب للعديد من المسؤولين بما في ذلك مكتب يحيى السنوار".

ولفت أدرعي إلى أن "الجيش قام لأول مرة بمناورة مشتركة فوق الأرض وتحتها، ويخوض اشتباكات وجهاً لوجه تحت الأرض، وقد تم العثور على المئات من فتحات الأنفاق التي تؤدي بعضها إلى مسارات استراتيجية محورية".

في السياق، كشف مسؤول عسكري لصحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية، تفاصيل حول القتال في خان يونس، مؤكدا أن "الجيش يزيد من الضغط أملاً بزيادة فرصة الوصول للرهائن الذين تحتجزهم حماس".

وقال المسؤول إنه "في بداية القتال في خان يونس قبل أكثر من شهر، تجنب الجيش بشكل شبه كامل دخول الأنفاق، بسبب الرغبة في الحفاظ على حياة الجنود والخوف من إيذاء الرهائن"، مضيفاً "لكن الآن تقدم الجيش في الأيام الأخيرة مسافة كيلومتر واحد في القتال تحت الأرض".

وأوضح المسؤول أنه "تم العثور على أكثر من 400 ممر يؤدي إلى الأنفاق، وتم تدمير 145 منها"، مرجحاً "مقتل 3 آلاف مسلح من حماس، من أصل 30 ألف مسلح يمثلون إجمالي القوة القتالية لحماس"، وفق التقديرات الإسرائيلية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com