مستوطنون إسرائيليون يقتحمون الخليل وينفذون مسيرة هي الأولى من نوعها

مستوطنون إسرائيليون يقتحمون الخليل وينفذون مسيرة هي الأولى من نوعها

اقتحم مئات المستوطنين، اليوم السبت، منطقة باب الزاوية في مدينة الخليل بالضفة الغربية، حيث نظموا مسيرة هي الأولى من نوعها ضمن احتفالاتهم بالأعياد اليهودية.

وذكرت مصادر محلية فلسطينية أن مئات من المستوطنين اقتحموا منطقة باب الزاوية في الخليل، وقاموا بالاعتداء على المواطنين الفلسطينيين مما أدى إلى إصابة عدد منهم.

وأظهرت فيديوهات، اقتحام مجموعات كبيرة من المستوطنين بحماية من الجيش الإسرائيلي لوسط مدينة الخليل.

وفي السياق ذاته، أطلقت قوات الجيش الإسرائيلي النار وقنابل الغاز تجاه الفلسطينيين المحتجين على الاقتحام، حيث اندلعت مواجهات بين الجيش الإسرائيلي والمستوطنين من جانب، والشبان الفلسطينيين من جانب آخر، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الرسمية "وفا".

وخلال اقتحاماتهم، أدى المستوطنون "رقصات" و"طقوسًا تلمودية" في منطقة باب الزاوية بالخليل.

ودعت مآذن المساجد بمدينة الخليل المواطنين الفلسطينيين إلى التصدي لاقتحامات المستوطنين لمنطقة باب الزاوية.

واعتدى المستوطنون خلال اقتحامهم على أحد المساجد الواقعة في شارع الشلالة في مدينة الخليل.

وكان الجيش الإسرائيلي شدد من إجراءاته العسكرية في منطقة باب الزاوية بالخليل، وقام بإغلاق المحال التجارية هناك تمهيدًا لاقتحام المستوطنين للمكان.

وشددت حركة الجهاد الإسلامي في تصريح مقتضب، على أن ما يجري من اعتداء للمستوطنين على بيوت الفلسطينيين في مدينة الخليل "جريمة يجب عدم السكوت عنها".

وفي سياق ذي صلة، اعتبرت حركة حماس أن طرد الجيش الإسرائيلي لعائلة فلسطينية من منزلها بمدينة الخليل، "اعتداء جائر، وسلوك عصابات يعكس طبيعة العقلية الصهيونية الاحتلالية".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com