جنازة جندي إسرائيلي قتل في غزة
جنازة جندي إسرائيلي قتل في غزةرويترز

جندي إسرائيلي سابق: الحرب على غزة لا تحقق لنا الأمن

وصف جندي سابق في الجيش الإسرائيلي حكومة بلاده بأنها "ثملة للانتقام" في حربها على غزة، معتبرة أن هذه العملية العسكرية لا تحقق الأمن للإسرائيليين.

وتحدث أفنير جفارياهو، الذي يشغل الآن موقع المدير التنفيذي لمنظمة "كسر الصمت"، في تصريحات لـ "سي أن أن"، عن العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة، والظروف التي يمر بها المدنيون جراءها.

وقال: "أنا أجلس هنا في تل أبيب وأتحدث، لدي طفل يبلغ من العمر ستة أشهر وُلد في الحرب. كانت الصواريخ موجودة منذ اللحظة التي رأى فيها هذا العالم".

وأضاف جفارياهو: "قُتل أصدقائي في السابع من أكتوبر، أعرف عائلات تبكي على أحبائها، وأنا أفهم بأعمق طريقة ممكنة الخوف وحتى الرغبة في الانتقام بعد الأعمال المروعة التي وقعت في ذلك اليوم".

واستدرك بالقول: "لكننا في هذه الحرب منذ فترة ما يقرب من ثمانية أشهر، وعدد القتلى والجثث والدمار هو شيء أشعر أنه لا يمكنني الصمت عنه بعد الآن".

وتابع قائلا: "إنني أؤمن إيمانا راسخا بأننا نحن الإسرائيليين لدينا الحق في الأمن. أنا لا أعتقد أن ما نفعله في غزة يساعد أمننا، وأخشى أن تكون هذه الحكومة ثملة بالانتقام وعدم القدرة على إعادة رهائننا".

وشدد جفارياهو بالقول: "يجب أن تسير دعوة وقف إطلاق النار جنبًا إلى جنب مع إعادتهم إلى الوطن، فهذه الأمور لا تتعارض. أشعر أن حكومتي تعتبرها تناقضًا، ولهذا السبب شعرت أنني بحاجة إلى أن أقول رأيي".

أخبار ذات صلة
عائلات جنود إسرائيليين تحذر من "فخ الموت" في رفح

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com