السودان.. عوض الجاز ينفي صلته بانقلاب البشير

السودان.. عوض الجاز ينفي صلته بانقلاب البشير

نفى القيادي بتنظيم "الإخوان المسلمين" في السودان، ووزير النفط والصناعة والتجارة في عهد الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، عوض أحمد الجاز، الثلاثاء، مشاركته بانقلاب 30 يونيو/حزيران 1989.

وقال الجاز لدى استجوابه أمام المحكمة: "لم أجتمع قط بأي من الأشخاص بشأن التخطيط أو التنفيذ للانقلاب مطلقًا".

موضحًا أنه "تقلد أول منصب حكومي بعد (ما أسماها ثورة الإنقاذ) بعام وزيرًا للتجارة، وأنه فخور بما قدمه للبلاد من إنجازات عدة في مجال النفط وغيره"، على حدّ زعمه.

مشيرًا إلى "تشويه سمعة أسرته وتعرض منزله للنهب بالكامل بحجة امتلاكه 64 مليار جنيه، إلا أنهم ببحثهم لم يجدوا حتى 64 فلسًا"، بحسب تعبيره.

وبرأت محكمة سودانية، في حزيران/يونيو العام الماضي، الجاز من تهم تجاوزات في مصنع سكر مشكور بالنيل الأبيض الذي تشوبه عمليات فساد كبيرة.

يخضع البشير مع 27 آخرين من قادة نظامه لمحاكمة في الخرطوم بتهمة تدبير انقلاب عسكري، وتقويض الديمقراطية في العام 1989، ضد حكومة رئيس الوزراء حينذاك الصادق المهدي
السودان.. عوض الجاز ينفي صلته بانقلاب البشير
السودان.. تعيين قاض جديد لمحكمة البشير

وواجه الجاز تهماً تتعلق بتجاوزات مالية بلغت 150 مليون دولار مخصصة لإنشاء مصنع مشكور، كما واجه تهمًا تتعلّق بالاشتراك الجنائي دون اتّفاق، وخيانة الأمانة للموظف العام التي تتعلّق بمخالفة نص المادتين (22/177/2) من القانون الجنائي، ومخالفة نص المادة 14 من قانون الإجراءات المالية والمحاسبية.

وكان الرئيس المخلوع عمر البشير أقرّ، لدى استجوابه من قبل المحكمة، بالتخطيط والتنفيذ لانقلاب 1989، قائلاً إنه "يتحمل وحده كامل المسؤولية عما حدث، وكل أعضاء مجلس قيادة (ما أسماه انقلاب الإنقاذ) ليس لهم أي دور في التخطيط أو التنفيذ، إنما تم اختيارهم لتمثيل وحداتهم العسكرية وبعض الجهات".

ويخضع البشير مع 27 آخرين من قادة نظامه لمحاكمة في الخرطوم بتهمة تدبير انقلاب عسكري، وتقويض الديمقراطية في الـ30 من حزيران/يونيو العام 1989، ضد حكومة رئيس الوزراء حينذاك الصادق المهدي.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com