مسلحون من مجموعة "عرين الأسود" خلال مشاركتهم بجنازة القيادي في المجموعة تامر الكيلاني في نابلس، 23 أكتوبر 2022
مسلحون من مجموعة "عرين الأسود" خلال مشاركتهم بجنازة القيادي في المجموعة تامر الكيلاني في نابلس، 23 أكتوبر 2022

تقرير عبري: عشرات المسلحين من "عرين الأسود" يسلمون أنفسهم للسلطة

كشف تقرير عبري، الأحد، عن تسليم عشرات المسلحين التابعين لمجموعة (عرين الأسود) التي نفذت عمليات إطلاق النار على الجيش الإسرائيلي في شمال الضفة الغربية، أنفسهم للسلطة الفلسطينية ضمن اتفاق العفو عنهم، مقابل عدم استهدافهم من إسرائيل.

وقالت القناة "12" العبرية في تقرير لها، إن "مجموعة عرين الأسود المسلحة تعرضت لضربة قاسية، وذلك بعد أن تم القضاء على بعض قياداتها من قبل الجيش الإسرائيلي، واعتقل البعض الآخر، وسلم نحو 60 ناشطاً أنفسهم للسلطة الفلسطينية".

وأكدت القناة أن عدد المسلحين الذين سلموا أنفسهم أكبر مما كان يعتقد في البداية، حيث انضم نحو 60 مسلحاً، بمن فيهم أعضاء كبار في المجموعة المسلحة، إلى اتفاق العفو مع السلطة الفلسطينية.

وأوضحت القناة أن "20 مسلحاً سلموا بالفعل أسلحتهم للسلطة الفلسطينية مقابل دفع تعويضات ورواتب لهم، بالإضافة إلى توفير حصانة لهم من الاعتقال الإسرائيلي".

وبينت القناة أن هذه هي طريقة السلطة الفلسطينية لإخراج المسلحين التابعين للمجموعة من دائرة "الإرهاب".

وأضافت القناة العبرية: "هناك استثناءات لدى إسرائيل حول بعض المسلحين، من بينهم ثلاثة متهمين بقتل الجندي إيدو باروخ، وهم ممنوعون من الدخول في هذا الاتفاق، ولا يزالون يعتبرون مطلوبين لإسرائيل".

وأردفت القناة بالقول إن "هذا الترتيب، الذي وقع عليه العديد من مقاتلي عرين الأسود، هو الصيغة التي اقترحتها السلطة الفلسطينية لتهدئة منطقة شمال الضفة الغربية وخاصة جنين، ونابلس، بالاتفاق مع إسرائيل".

ووفق الاتفاق بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل، طالبت السلطة الجيش الإسرائيلي بالامتناع عن اقتحام المدن في الضفة الغربية في المستقبل القريب، وإتاحة الوقت للأجهزة الأمنية الفلسطينية للتوصل إلى تفاهم مع المسلحين المطلوبين.

وقدمت السلطة الفلسطينية اقتراحاً للمسلحين، ينص على تسليم أسلحتهم والبقاء تحت رعاية السلطة الفلسطينية (نوع من الاعتقال الوقائي) لبضعة أشهر حتى يتم تسوية وضعهم مع جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك).

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com