مخيمات النازحين في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة
مخيمات النازحين في مدينة رفح جنوبي قطاع غزةرويترز

مصر تحذر من "عواقب إنسانية وخيمة" لأي عملية عسكرية في رفح

حذّرت وزارة الخارجية المصرية من "عواقب إنسانية وخيمة" ستلحق بالمدنيين الفلسطينيين حال قررت إسرائيل القيام بعملية عسكرية في مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة، مشيرة إلى أن هذه المنطقة كانت الملاذ الآمن الأخير داخل القطاع.

وأكدت الوزارة، في بيان صدر عنها اليوم الأحد، أن الإقدام على العملية العسكرية، رغم التحذيرات والرفض الدولي، يعكس "عدم الاكتراث بأرواح المدنيين الأبرياء، ويُعد مخالفةً جسيمةً للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني".

وطالب البيان الأطراف الدولية المؤثرة، ومجلس الأمن، بتحمل مسؤولياتهم القانونية والإنسانية، من خلال المطالبة بالوقف الفوري لإطلاق النار في غزة، مشددة كذلك على ضرورة "منع سيناريو التهجير من التحقق بجميع السبل، ووضع حد للانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة ضد المدنيين، وإنفاذ المساعدات الإنسانية بشكل عاجل وبالسبل كافة".

وأدانت الوزارة "مواصلة القوات الإسرائيلية الاعتداءات ضد المدنيين الفلسطينيين العزل في قطاع غزة"، رافضة استهداف المدنيين الذين حضروا إلى بعض المناطق للحصول على المساعدات الإنسانية التي تقدم من خلال الإنزالات الجوية.

أخبار ذات صلة
"بلومبيرغ": مجلس الحرب الإسرائيلي يوافق على "اجتياح" رفح

كما طالبت مصر إسرائيل بضرورة وقف سياسات العقاب الجماعي ضد سكان قطاع غزة، بما في ذلك الحصار والتجويع والاستهداف العشوائي للمدنيين وتدمير البنية التحتية، مؤكدة أن ذلك يمثل "انتهاكا كاملا لأحكام القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني".

ودعت وزارة الخارجية إسرائيل إلى "الامتثال لمسؤولياتها باعتبارها القوة القائمة بالاحتلال، وفي مقدمتها مسؤوليتها عن توفير الحماية والحياة الكريمة للمواطنين تحت الاحتلال، والنأي عن استهداف المدنيين، وحتمية توفير المساعدات العاجلة لسكان القطاع".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com