ذخائر المدفعية الإسرائيلية على حدود غزة
ذخائر المدفعية الإسرائيلية على حدود غزة(أ ف ب)

مسؤول طبي لـ"إرم نيوز": إسرائيل تستخدم أسلحة جديدة وخطيرة بحربها على غزة

قال المدير الطبي في مستشفى "شهداء الأقصى" وسط قطاع غزة إياد الجبري، إن إسرائيل تستخدم أسلحة جديدة وخطيرة في حربها على القطاع، مشيرًا إلى أن نحو 15% من الأطفال المصابين بُترت أطرافهم خلال الحرب.

وأوضح الجبري لـ"إرم نيوز"، أن "بتر أطراف الأطفال وغيرهم من الجرحى كان بسبب الاستهداف المستمر للمباني السكنية بنوع جديد من الصواريخ يحتوي على شفرات حادة وشظايا تتناثر في مختلف الجهات".

وأضاف أن "الشفرات قطعها كبيرة؛ ما يتسبب ببتر أطراف المصابين وبعضهم يتحول لأشلاء؛ ما يزيد من خطورة الإصابات وخاصة بين الأطفال".

وتابع: "أصوات الصواريخ عنيفة وانفجاراتها شديدة للغاية، كما إنها تسببت بحروق شديدة جدًّا لعدد كبير من المصابين، وهي الحروق التي لم نرَ مثلها من قبل".

ذخائر المدفعية الإسرائيلية على حدود غزة
تحذيرات من تحويل مستشفيات غزة إلى "مشرحة"

ولفت الجبري، إلى أن "الصواريخ فيها قوة تدميرية تتسبب بحروق من الدرجات الشديدة للغاية؛ ما يشير إلى أن إسرائيل تستخدم أسلحة محرمة دوليًّا في حربها على قطاع غزة".

وشدد المسؤول الطبي، على "ضرورة توفير ممر آمن لإنقاذ حياة المرضى والجرحى في القطاع، خاصة أن الخدمة المقدمة من جميع المستشفيات، التي ما زالت تعمل بأدنى الحدود والمستلزمات الطبية، شحيحة جدًّا".

وحذَّر الجبري، من "توقف جميع مستشفيات قطاع غزة عن العمل"، قائلًا إن "مستشفى شهداء الأقصى مهدد بالتوقف خلال الأيام المقبلة بسبب عدم توفر الوقود، وهناك ضغط على غرف العمليات وعلى الطواقم الطبية أيضًا".

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com