الرئيس التونسي قيس سعيد
الرئيس التونسي قيس سعيدأ ف ب

سعيد: تونس لن تكون معبرا أو مستقرا للمهاجرين غير الشرعيين (فيديو)

قال الرئيس التونسي قيس سعيد، أمس الاثنين، إن بلاده لن تكون معبرا أو مستقرا للمهاجرين غير الشرعيين ولن تكون ضحية لمن دبروا لها حتى تكون مقرا لهؤلاء.

 جاء ذلك قبل ساعات من وصول رئيسة الحكومة الإيطالية جورجيا ميلوني إلى تونس، لمناقشة قضايا الهجرة في تونس والمنطقة.

أخبار ذات صلة
ملف الهجرة يتصدر جدول زيارة ميلوني إلى تونس

وحذّر سعيد في كلمة مصورة نشرها الحساب الرسمي للرئاسة التونسية عبر "فيسبوك"،  من تفاقم ظاهرة الهجرة غير النظامية في بلاده، داعيا أجهزة الدولة إلى بسط سيطرتها على كافة مدن وأقاليم البلاد، خاصة بعد انتشار المهاجرين في الأحياء وتورطهم في أعمال عنف.

وانتقد سعيد خلال إشرافه على اجتماع مجلس الأمن القومي، طريقة تعامل المنظمات الدولية المتخصصة في قضايا الهجرة مع هذا الملف، وقال إنها لم تقدم أي دعم أو مساعدة لتونس، واكتفت بإصدار بيانات وصفها بغير البريئة من أجل فرض واقع جديد على التونسيين.

ومن المتوقع أن تصل ميلوني إلى تونس يوم الأربعاء، لمناقشة أوضاع المهاجرين غير الشرعيين مع المسؤولين التونسيين، خاصة في ظل استمرار إبحار قوارب الهجرة السرية إلى بلادها انطلاقا من السواحل التونسية.

ولا تزال عمليات عبور المهاجرين عبر القوارب باتجاه أوروبا متواصلة من السواحل التونسية، بالتزامن مع استمرار تدفق المهاجرين من دول جنوب الصحراء على تونس.

وتضغط أوروبا على السلطات التونسية للحدّ من عمليات عبور المهاجرين غير الشرعيين انطلاقا من سواحلها، حيث اقترحت تقديم دعم مالي لتونس لمساعدتها على وقف قوارب المهاجرين.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com