عراقيون يتظاهرون في بغداد بسبب هبوط قيمة الدينار

عراقيون يتظاهرون في بغداد بسبب هبوط قيمة الدينار

تظاهر مئات العراقيين قرب مقر البنك المركزي في بغداد، اليوم الأربعاء، احتجاجًا على هبوط قيمة الدينار العراقي مؤخرًا أمام الدولار، والذي استتبع ارتفاعًا في أسعار السلع الاستهلاكية المستوردة.

ولوح المئات من مناطق مختلفة في العراق بأعلام البلاد، ورفعوا لافتات تطالب بتدخل الحكومة لإيقاف تراجع الدينار إلى نحو 1620 دينارا مقابل الدولار، هبوطًا من 1470 دينارا مقابل الدولار في نوفمبر/ تشرين الثاني.

يتراجع الدينار بشكل مستمر أمام الدولار منذ أن فرض بنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك ضوابط أشد صرامة على المعاملات الدولارية الدولية التي تجريها بنوك تجارية عراقية.

ويتراجع الدينار بشكل مستمر أمام الدولار منذ أن فرض بنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك ضوابط أشد صرامة على المعاملات الدولارية الدولية التي تجريها بنوك تجارية عراقية في نوفمبر/ تشرين الثاني لإيقاف التحويل غير الشرعي للدولارات إلى إيران المجاورة الخاضعة لعقوبات أمريكية قاسية.

وبموجب القيود التي دخلت حيز التنفيذ هذا الشهر، يجب أن تستخدم المصارف العراقية منصة إلكترونية للإفصاح عن تفاصيل المعاملات، لكن أغلب المصارف الخاصة لم تسجل في المنصة ولجأت إلى السوق السوداء غير الرسمية في بغداد لشراء الدولارات.

وقال مسؤولون في البنك المركزي العراقي ومتعاملون إن هذا أحدث عجزا في الدولار، إذ تجاوز الطلب العرض، وسرع وتيرة هبوط قيمة الدينار أمام الدولار.

قرر رئيس الوزراء محمد شياع السوداني تغيير محافظ البنك المركزي لأنه لم يتخذ خطوات فعالة لمواجهة عواقب اللوائح التنظيمية الجديدة من الاحتياطي الاتحادي وأثرها على الدينار.
مصادر حكومية

وقال أسعد خضير، وهو عامل قدم من مدينة النجف جنوب البلاد للمشاركة في الاحتجاج: "مطالبنا واضحة: يجب أن تتدخل الحكومة لإيقاف هبوط قيمة الدينار، لأننا نعاني من ارتفاع الأسعار في الأسواق المحلية".

وطلبت إحدى اللافتات المرفوعة بوقف "سرقة" دول مجاورة للدولارات من العراق، وذلك في إشارة إلى إيران.

وانتشر العشرات من أفراد شرطة مكافحة الشغب حول مبنى البنك المركزي وفي الشوارع المحيطة، لكن لم ترد أنباء عن وقوع اشتباكات أو حدوث اعتقالات.

وقالت مصادر حكومية إن رئيس الوزراء محمد شياع السوداني قرر تغيير محافظ البنك المركزي يوم الإثنين لأنه لم يتخذ خطوات فعالة لمواجهة عواقب اللوائح التنظيمية الجديدة من الاحتياطي الاتحادي وأثرها على الدينار.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com