قراصنة يسرقون مخططات سكك حديدية بتل أبيب ويهددون ببيعها لمنظمات فلسطينية

قراصنة يسرقون مخططات سكك حديدية بتل أبيب ويهددون ببيعها لمنظمات فلسطينية

ذكرت وسائل إعلام عبرية، يوم الإثنين، أن مجموعة من القراصنة هددت ببيع مخططات بناء السكك الحديدية الخفيفة في مدينة تل أبيب لمنظمات فلسطينية.

وقالت صحيفة "معاريف" العبرية إنه "تم تسريب معلومات حساسة من مقاول رئيسي، يتبع شركة هندسة البناء الحكومية الصينية، والتي تعمل داخل المدن الإسرائيلية".

وأوضحت الصحيفة أن "المعلومات التي تم تسريبها من شركة البناء المملوكة للحكومة الصينية، ربما تكون قد سُرقت بعد اختراق خوادم CSCEC".

وأضافت الصحيفة: "المعلومات الخاصة بالشركة التي تقوم بالإشراف على بناء خط السكك الحديدية في تل أبيب كانت متاحة على الإنترنت لعدة أسابيع، وتم سرقتها من قبل مجموعة من القراصنة المعروفين بدعمهم للقضية الفلسطينية".

وأكدت الصحيفة أن "المعلومات الحساسة التي تم تسريبها تتضمن تفاصيل شخصية عن موظفين صينيين وإسرائيليين، وعقود توظيف شخصية، ورسومات هندسية لمحطات السكك الحديدية التي تعمل عليها الشركة الصينية".

ووفق الصحيفة، فقد "عرض القراصنة، الذين أعربوا عن دعمهم للنضال الفلسطيني في الصراع مع إسرائيل، بيع المعلومات الكاملة التي قاموا بتسريبها، كما أعلنوا أنهم مهتمون ببيع المعلومات للمنظمات الفلسطينية المسلحة".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com