البرلمان اللبناني
البرلمان اللبنانيرويترز

السفير المصري لـ"إرم نيوز": الأولوية لإنهاء الفراغ الرئاسي في لبنان

أكد السفير المصري في بيروت علاء موسى، بأنه "ليس هناك اتجاه في الوقت الحالي لتوسيع اللجنة الخماسية"، مبينا بأن "الأولوية حاليا منصبة على إيجاد خارطة طريق لإنهاء الفراغ الرئاسي واستكمال مؤسسات الدولة اللبنانية".

وجاءت تعليقات السفير موسى، عقب اجتماع عُقد الخميس لسفراء اللجنة الخماسية في دارة السفير السعودي وليد البخاري.

واللجنة هي مجموعة من سفراء خمسة دول يجتمعون لمناقشة الوضع في لبنان والبحث عن سبل لحل أزماته، وتضم إلى جانب السفير البخاري، السفيرة الأميركية ليزا جونسون، والفرنسي هيرفي ماغرو، والمصري علاء موسى، والقطري سعود بن عبد الرحمن بن فيصل آل ثاني.

وقال السفير المصري في تصريح لـ"إرم نيوز" إن "اللجنة الخماسية ليست الإطار الوحيد لأي طرف يرغب في مساعدة لبنان في الملف الرئاسي أو غيره"، مؤكدا بأن "جميع اصدقاء وأشقاء لبنان يمكنهم المساعدة".

أخبار ذات صلة
هل يشق تأييد جنبلاط لفرنجية طريقًا لاختيار رئيس توافقي في لبنان؟

وردا على سؤال حول إمكانية أن تضغط القوى المؤثرة في اللجنة باتجاه انتخاب سليمان فرنجية رئيسا للجمهورية بعد استدارة وليد جنبلاط، قال موسى "هناك التزام واضح من الخماسية بعدم الدخول في اختيار أسماء، فهذه مهمة البرلمان اللبناني ودور اللجنة هو المساعدة في إنجاح هذه العملية".

وأضاف "نمتلك علاقات مميزة مع كل الأطراف اللبنانية ومستعدون للعمل مع الجميع"، نافيا أن يكون لدى مصر أو اللجنة الخماسية مرشح مفضل.

وعبّر السفير "موسى" عن أمله بانتخاب رئيس للبنان قريبا، لكنه استدرك بالقول "هذا يتطلب الكثير من العمل والتعاون بين الأطراف اللبنانية، وملاقاة الجهود المخلصة للمجتمع الدولي ممثلا بالخماسية، لمساعدة هذا البلد واعادته إلى الطريق الصحيح".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com