فلسطينيون خلف الأسلاك الشائكة في مدينة الرملة خلال نكبة 1948
فلسطينيون خلف الأسلاك الشائكة في مدينة الرملة خلال نكبة 1948أ ف ب

الموقع "تحت الصيانة".. ذريعة جامعة كولومبيا لإخفاء بحث عن "النكبة"

أثارت صحيفة الغارديان قضية بحث تحليلي كان نشره ناشط حقوقي فلسطيني، على موقع مجلة تابعة لجامعة كولومبيا الأمريكية دار حوله جدل واسع، إذ تناول الوضع القانوني لِما يُعرف تاريخيًّا بـ"النكبة" الفلسطينية.  

وحاول الناشط الحقوقي الفلسطيني، طالب الدكتوراة، ربيع إغبارية، شرح ما يصفه الفلسطينيون بـ"النكبة" للإشارة إلى عملية التهجير من فلسطين العام 1948 من منظور قانوني في بحثٍ أثارَ جدلًا على مدى أيام في جامعة كولومبيا الأمريكية العريقة.

وكان إغبارية تمكَّن من الحصول على إذنٍ بالنشر في مجلة "لو ريفيو" التابعة للجامعة، لكن محررين طلابًا في المجلة قالوا لوكالة أسوشيتد برس إنهم تعرضوا لضغوط من مجلس إدارة المجلة لوقف نشر المقال الذي يبدو أنه يتهم إسرائيل بارتكاب إبادة جماعية في غزة ودعم نظام الفصل العنصري.

وعندما رفض المحررون الإذعان للضغوط، ونشروا المقال الاثنين الماضي، قام مجلس الإدارة –المكون من أعضاء هيئة التدريس والخريجين من كلية الحقوق في جامعة كولومبيا– بإغلاق الموقع الإلكتروني كليًّا.

وظل الموقع غير متاح لنحو أسبوع كامل، مع ظهور صفحة رئيسة ثابتة تخبر الزائرين بأن الموقع "تحت الصيانة".

وعندما استيقظ إغبارية صباح الاثنين الماضي، افترض أن يكون بحثه نُشِر "كان من المفترض أن تكون لحظة مثيرة للغاية"، وفق تعبيره.

ولكن سرعان ما تعذر الوصول إلى الموقع الإلكتروني للمجلة، إذ كان "تحت الصيانة"، قبل أن يتبين أن مجلس المراجعة هو من عطَّل الموقع، وقال تعليقًا على ذلك: "من المقلق للغاية أن يذهبوا إلى هذا الحد".

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي تعتبر فيها أفكار الناشط الحقوقي الفلسطيني، طالب الدكتوراه ربيع إغبارية خطيرة للغاية بحيث لا يمكن نشرها.

لقد عمل على مساهمته لمدة نصف عام تقريبًا، وكان فخورًا بدراسته، وقال لصحيفة الغارديان: "الآن، علينا أن نتناقش حول حقي في قول ما أريد قوله بدلًا من الجدال حول ما قلته بالفعل".

تصدرت قصة إغبارية عناوين الأخبار في الصحف الكبرى، وتم نشر نسخة PDF للدراسة البحثية على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، وحصلت على قراء أكثر بكثير مما هو معتاد في الدراسات القانونية. 

وعلق الرجل على ذلك بالقول "يمكن للناس أن يدركوا حقيقة هذه التكتيكات الاستبدادية ويرفضوها"، مشددًا على أن الرقابة في هذه الحالة تأتي بنتائج عكسية. 

الناشط الحقوقي الفلسطيني ربيع إغبارية
الناشط الحقوقي الفلسطيني ربيع إغباريةالغارديان

عن إغبارية

كان إغبارية، وهو يحضر لنيل شهادة الدكتوراه في كلية الحقوق بجامعة هارفارد، يقسم وقته بين ماساتشوستس وحيفا بإسرائيل، عندما صاغ الأفكار التي قادت دراسته. 

عمل في منظمة "عدالة" القانونية، ومثَّل عملاء فلسطينيين في النظام القضائي الإسرائيلي - بعضهم في غزة، والبعض الآخر في الضفة الغربية أو القدس الشرقية المحتلة، وهناك أيضًا مواطنون إسرائيليون. 

ويناضل إغبارية من أجل لم شتات العائلات الفلسطينية التي فرقتها الأنظمة القانونية المختلفة. 

أخبار ذات صلة
لوموند الفرنسية تستذكر "النكبة" وتطالب بوقف تدمير غزة

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com