الرئيس الأمريكي جو بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدن أ ف ب

من 3 مراحل.. تفاصيل مقترح بايدن لوقف إطلاق النار في غزة

عرض الرئيس الأمريكي جو بايدن، الجمعة، مقترحا من إسرائيل لحركة حماس لوقف إطلاق النار من ثلاث مراحل؛ لإنهاء الحرب التي حصدت عشرات الآلاف من الأرواح في قطاع غزة، وتسببت بأزمة إنسانية.

ويدعو العرض إلى وقف إطلاق النار والإفراج عن الرهائن الإسرائيليين والسجناء الفلسطينيين، وإعادة إعمار غزة.

وبحسب "رويترز"، قال مسؤول أمريكي كبير إن الخطة التي تقع في أربع صفحات ونصف الصفحة أُرسلت إلى حماس للمراجعة، الخميس، وإنها "متطابقة تقريبا" مع اقتراح كانت حماس قد قبلته بالفعل. وقال مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الجمعة، إنه يؤيد الخطة.

وفيما يلي المراحل الثلاث كما وصفها بايدن:

المرحلة الأولى

تتضمن هذه المرحلة وقف إطلاق النار، والإفراج عن عدد محدود من الرهائن، وانسحاب إسرائيلي.

وقال بايدن إن المرحلة الأولى من العرض الإسرائيلي ستستمر ستة أسابيع، وتشمل وقف إطلاق النار على نحو "كامل وشامل"، وانسحاب القوات الإسرائيلية من "جميع المناطق المأهولة بالسكان" في غزة، و"إطلاق سراح عدد من الرهائن، بمن في ذلك النساء وكبار السن والجرحى، في مقابل إطلاق سراح مئات السجناء الفلسطينيين".

وأضاف بايدن أنه في هذه المرحلة سيعود المدنيون الفلسطينيون إلى منازلهم وأحيائهم في جميع مناطق غزة، في حين ستزداد المساعدات الإنسانية إلى 600 شاحنة تحمل المساعدات إلى غزة يوميا.

وستشمل المرحلة الأولى أيضا محادثات بين إسرائيل وحماس للوصول إلى المرحلة التالية من الاقتراح.

المرحلة الثانية

تشمل إطلاق سراح جميع الرهائن، والانسحاب الإسرائيلي الكامل.

أطلق بايدن على المرحلة الثانية "نهاية دائمة للأعمال القتالية"، لكنه أضاف أن المفاوضات للوصول إلى المرحلة الثانية قد تستغرق أكثر من ستة أسابيع؛ إذ ستكون هناك خلافات بين الجانبين.

وقال بايدن: "تريد إسرائيل التأكد من حماية مصالحها، ولكن الاقتراح يقول إذا استغرقت المفاوضات أكثر من ستة أسابيع من المرحلة الأولى، فإن وقف إطلاق النار سيستمر طالما استمرت المفاوضات"، وهو ما سيمثل تطورا جديدا عن المقترحات السابقة.

وتابع أن الولايات المتحدة وقطر ومصر ستضمن استمرار المحادثات خلال هذه الفترة حتى "التوصل إلى جميع الاتفاقات" لبدء المرحلة الثانية.

وتشهد المرحلة الثانية إطلاق سراح جميع الرهائن المتبقين على قيد الحياة، بمن في ذلك الجنود الذكور، بينما ستنسحب القوات الإسرائيلية من غزة، وفقا لما قاله بايدن.

وأضاف: "وطالما أوفت حماس بالتزاماتها، فإن وقف إطلاق النار المؤقت سيصبح، على حد تعبير الاقتراح الإسرائيلي، وقفا للأعمال القتالية بشكل دائم".

المرحلة الثالثة

تشمل إعادة الإعمار، وإعادة الجثث.

في المرحلة الثالثة، قال بايدن: "إن خطة إعادة الإعمار الكبرى في غزة ستبدأ، وستتم إعادة أي رفات أخير للرهائن الذين قُتلوا إلى عائلاتهم".

وأوضح بايدن أن إسرائيل "دمرت قوات حماس على مدى الأشهر الثمانية الماضية"، مضيفا: "في هذه المرحلة، لم تعد حماس قادرة على تنفيذ هجوم آخر مثل هجوم السابع من أكتوبر".

وقال بايدن إن الدول العربية والمجتمع الدولي سيشاركان أيضا في صفقة إعادة إعمار غزة "بطريقة لا تسمح لحماس بإعادة التسلح".

وأضاف أن واشنطن ستعمل مع شركائها لإعادة بناء المنازل والمدارس والمستشفيات في غزة، فقد أدت الحرب إلى نزوح ما يقرب من 2.3 مليون نسمة، وتسببت بانتشار الجوع على نطاق واسع.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com