أنقاض في موقع  ضربة إسرائيلية أسفرت عن اغتيال القيادي بحركة حماس صالح العاروري- أرشيفية
أنقاض في موقع ضربة إسرائيلية أسفرت عن اغتيال القيادي بحركة حماس صالح العاروري- أرشيفيةرويترز

نجاة قيادي في حماس من ضربة إسرائيلية داخل لبنان

نقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر أمني فلسطيني أن قيادياً في حركة حماس نجا من ضربة إسرائيلية طالت بلدة ساحلية لبنانية تبعد نحو أربعين كيلومتراً عن أقرب نقطة حدودية مع إسرائيل، أدت الى مقتل شخصين.

وتحدث المصدر الذي رفض كشف هويته عن "محاولة اغتيال فاشلة لقيادي رفيع في الحركة" في بلدة جدرا الساحلية جنوب بيروت.

وكانت الوكالة الوطنية للإعلام، الرسمية في لبنان، ذكرت أن طائرة إسرائيلية مسيّرة أغارت على سيارة في البلدة.

وهي المرة الثانية التي تُتهم فيها إسرائيل بشنّ ضربات في عمق الأراضي اللبنانية وخارج محافظة الجنوب الحدودية التي تشهد تبادلاً يومياً للقصف منذ بدء التصعيد على وقع الحرب في غزة.

ووقعت الضربة الأولى في الضاحية الجنوبية لبيروت، معقل ميليشيا حزب الله، في الثاني من كانون الثاني/يناير، وأدت الى مقتل نائب رئيس المكتب السياسي لحماس صالح العاروري مع ستة من رفاقه في قصف استهدف مكتبا للحركة.

أخبار ذات صلة
وسائل إعلام إسرائيلية تكشف تفاصيل جديدة عن اغتيال العاروري

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com