طفل مصاب نتيجة غارة إسرائيلية على غزة
طفل مصاب نتيجة غارة إسرائيلية على غزةأ ف ب

إسرائيل آخر المدرجين.. ما هي "قائمة العار"؟

أعلنت إسرائيل، الجمعة، إدراج جيشها رسميا في قائمة الأمم المتحدة للأطراف التي ترتكب انتهاكات ضد الأطفال بمناطق النزاع، المعروفة إعلاميا بـ"قائمة العار" أو "القائمة السوداء".

و"قائمة العار" قائمة يرفقها الأمين العام للأمم المتحدة كملحق مع تقريره حول الأطفال في مناطق النزاع، وتركز بشكل أساسي على المتورطين في انتهاكات ضد الأطفال بمناطق النزاع، بما يشمل قتلهم وتشويههم وتجنيدهم واستغلالهم جنسيا، بحسب وكالة "الأناضول".

ووفق صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، تضم هذه القائمة حاليًا الجيش الروسي، وتنظيمات مثل "القاعدة" و"داعش" و"بوكو حرام".

والعام الماضي، أدرج الأمين العام على "قائمة العار" الأممية كلاً من الجيش الروسي والجماعات المسلّحة "الموالية له"، لكنّه لم يدرج يومها إسرائيل، الأمر الذي أثار استياء منظمات حقوقية تطالب منذ سنوات بوسم الدولة العبرية بهذه السمة، بحسب "فرانس برس".

وسيسري القرار الأممي بضم إسرائيل "لقائمة العار" لمدة 4 سنوات.

ومنذ بدء الحرب على قطاع غزة في 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، قتل الجيش الإسرائيلي وأصاب أكثر من 120 ألف فلسطيني، معظمهم أطفال ونساء، فيما خلفت عملياته العسكرية على القطاع قرابة 10 آلاف مفقود، ودمارا هائلا، ومجاعة أودت بحياة عشرات الأشخاص.

وتواصل إسرائيل هذه الحرب متجاهلة قرارا من مجلس الأمن يطالبها بوقف القتال فورا، وأوامر من محكمة العدل بوقف هجومها على رفح، واتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع أعمال "إبادة جماعية"، و"تحسين الوضع الإنساني" بغزة.

أخبار ذات صلة
بسبب أطفال غزة.. إسرائيل "تخشى" إدراجها على القائمة الأممية السوداء

وتعد هذه المرة الأولى التي يدرج فيها الجيش الإسرائيلي ضمن هذه القائمة.

ففي السنوات الماضية، وجهت منظمات حقوقية بينها "هيومن رايتس ووتش"، انتقادات للأمم المتحدة بسبب ما اعتبرته "تعمدها تجاهل ضم إسرائيل المستمر إلى قائمة العار"، معتبرة أن "استثناء إسرائيل المستمر من القائمة يلحق ضررا جسيما بالأطفال الفلسطينيين".

ويغطي التقرير السنوي عن الأطفال والصراعات المسلحة الذي يقدمه أنطونيو غوتيريش إلى مجلس الأمن المؤلف من 15 دولة أعمال قتل الأطفال أو تشويههم أو الاعتداء الجنسي عليهم أو اختطافهم أو تجنيدهم، ومنع وصول المساعدات، واستهداف المدارس والمستشفيات.

وتستهدف القائمة المرفقة بالتقرير فضح أطراف الصراعات على أمل دفعها إلى تنفيذ تدابير لحماية الأطفال.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com