السوداني يقرر تخفيض رواتب وامتيازات كبار المسؤولين في العراق

السوداني يقرر تخفيض رواتب وامتيازات كبار المسؤولين في العراق

قرر رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني تخفيض رواتب وامتيازات كبار المسؤولين في الدولة العراقية خلال الفترة المقبلة، لتوفير أموال طائلة لخزينة الدولة بشكل شهري.

ويقدر عدد الوظائف التي تندرج ضمن اسم "الدرجات الخاصة" بأكثر من 10 آلاف موقع، فيما لا توجد بيانات في كل الموازنات خلال الـ20 عامًا الماضية عن رواتب هذه المجموعة.

وبحسب أرقام موازنة 2021، وهي آخر موازنة تم تشريعها، كانت الرواتب السنوية لرئاسة الجمهورية بلغت 35.639 مليار دينار، ومجلس النواب 228.141 مليار دينار.

أما الأمانة العامة ومكتب رئاسة الوزراء فقد بلغت في الموازنة ذاتها 81.176 مليار دينار، ليبلغ مجموع الرواتب 344.956 مليار دينار.

وبلغ عدد الموظفين في تلك الدوائر 5926 موظفًا، إذ يبلغ متوسط الراتب الشهري بحسب خبراء في الشأن الاقتصادي للموظف الواحد 4.850 مليون دينار.

وقال عضو اللجنة المالية في البرلمان العراقي، جمال كوجر، لـ"إرم نيوز"، إن "رئيس الوزراء محمد شياع السوداني يعد لمشروع داخل مجلس الوزراء يهدف إلى تخفيض رواتب وامتيازات كبار المسؤولين في الدولة، وهذه الخطوة تهدف إلى توفير أموال كبيرة لخزينة الدولة بشكل شهري، إضافة الى إحداث حالة من التساوي والعدالة بين رواتب الموظفين كافة".

وبين كوجر أن "تخفيض رواتب وامتيازات كبار المسؤولين في الدولة يعد من أبرز نقاط البرنامج الحكومي لرئيس الوزراء، وهذه الخطوة مدعومة من قبل مجلس النواب العراقي، خاصة أن هناك رواتب وامتيازات عالية جدًّا، وتخفيضها سيوفر أموالًا كبيرة سنويًّا لخزينة الدولة".

وأضاف أن "تخفيض رواتب وامتيازات كبار المسؤولين في الدولة، سيدفع الحكومة إلى زيادة رواتب بعض الموظفين الصغار، إضافة إلى زيادة رواتب الرعاية الاجتماعية، التي هي رواتب قليلة جدًّا، مقارنة بالوضع الاقتصادي الذي يمر به العراق من الارتفاع الكبير في الأسعار وزيادة نسبة الفقر والبطالة".

من جهته، قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي، عامر الفايز، لـ"إرم نيوز"، إن "التقارير الصحفية التي تتحدث عن وجود توجه لدى الحكومة الجديدة بشأن إغلاق سفارات عراقية ببعض الدول غير صحيحة، ولا يوجد هكذا توجه إطلاقًا".

وأكد الفايز أن "العراق يعمل على تقوية علاقاته بكل دول العالم، وهو يعمل على فتح سفارات له بأي دولة لا توجد فيها سفارة، ولا يوجد أي نية لإغلاق بعض السفارات من أجل توفير الأموال، خاصة أن وضع العراق المالي حاليًّا جيد جدًّا بعد ارتفاع أسعار النفط".

وبين رئيس لجنة العلاقات الخارجية البرلمانية أن "هناك توجُّهًا لدى الحكومة الجديدة من أجل تخفيض رواتب وامتيازات كبار المسؤولين في الدولة، وهذا الأمر ربما يشمل رواتب السفراء، لكن لا يشمل إغلاق السفارات بأي دولة كانت، حتى لو كانت خالية تمامًا من أي جالية عراقية، فهذا يضر بعلاقات العراق مع تلك الدول، وهذا ما لا تريده حكومة السوداني".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com