صراعات الإخوان تتجدد بعد تعيين "جبهة إسطنبول" محمود حسين مرشدًا للجماعة

صراعات الإخوان تتجدد بعد تعيين "جبهة إسطنبول" محمود حسين مرشدًا للجماعة

في حلقة جديدة من حلقات الصراع داخل جماعة "الإخوان"، أعلنت ما تعرف بـ"جبهة إسطنبول"، عن قرار جديد بتعيين محمود حسين عضو مكتب إرشاد الجماعة المقيم في تركيا قائمًا بأعمال المرشد، وذلك في أول رد فعل بعد وفاة إبراهيم منير القائم بأعمال المرشد ومتزعم الجبهة المناوئة المعروفة بجبهة لندن.

وأعلنت "جبهة إسطنبول" أن مجلس شورى الجماعة (المصنفة إرهابية في عدد من الدول العربية) قام بتفعيل العمل بالمادة الخامسة من اللائحة العامة للجماعة، وتنص على أنه في حال حدوث موانع قهرية تحول دون مباشرة المرشد العام لمهامه يحل محله نائبه الأول، ثم الأقدم فالأقدم من النواب، ثم الأكبر فالأكبر من أعضاء مكتب الإرشاد.

وقالت في بيان صدر عنها: "لا يوجد حاليًا من أعضاء مكتب الإرشاد بعد اعتقال الدكتور محمود عزت سوى الدكتور محمود حسين، فقد قرر المجلس أن يتولى مهام القائم بأعمال المرشد العام للجماعة"، موجهة الشكر للجنة التي كانت مكلفة بمهام المرشد التي ترأسها على مدار عام مضى رجل الأعمال مصطفى طلبة .

السيطرة على "العزبة"

في المقابل، قال القيادي الإخواني المحسوب على ما يعرف بتيار الكماليين بالجماعة (نسبة إلى القيادي السابق محمد كمال)، أشرف عبدالغفار، إن مجموعة محمود حسين استغلت التطورات الجديدة ووفاة إبراهيم منير لاستكمال السيطرة على العزبة واستمرار السبوبة"، في إشارة إلى مقدرات الجماعة واستثماراتها الخاضعة لسيطرتهم.

وأضاف عبد الغفار تعليقًا على قرار جبهة إسطنبول، عبر منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع "فيسبوك": "الآن من يحب الجماعة ويعرف أهدافها ومراميها التي رسمها وخطها حسن البنا فعليه أن ينفض يديه من كل هذه الأطراف التي ثبت طيلة 8 سنوات أنهم لا يسعون إلى إخراج الجماعة من كبوتها لكن لتوسيع الشرخ وتعميق المصيبة".

مجلس باطل

من جانبه أكد القيادي بالجماعة المحسوب على جبهة لندن عبد الله المصري، بطلان القرار الذي أعلنته جبهة اسطنبول، قائلًا إن "مجلس شورى باطل ولا قيمة لبيعة محمود حسين، هو ومن حوله شقوا صف الجماعة وقدّموا صورة سيئة عن الإخوان وقادهم في ذلك حب الدنيا سلطة ومالًا"، مضيفًا: "نحن هنا في الداخل لا نعترف بمحمود حسين، ولا نقبله، ولا نعده من الإخوان مطلقًا".

وكانت جبهة لندن أعلنت تكليف محيي الزايط بمهام القائم بأعمال مرشد الجماعة، بشكل مؤقت في أعقاب وفاة إبراهيم منير، مطلع الشهر الجاري، وذلك لحين انتخاب مجلس الشورى قائمًا جديدًا بأعمال المرشد خلفًا لمنير.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com