جثامين يُجرى نقلها من مكان الغارة الإسرائيلية على خيام نازحين في رفح بغزة
جثامين يُجرى نقلها من مكان الغارة الإسرائيلية على خيام نازحين في رفح بغزةرويترز

ناجون من مجزرة رفح يروون تفاصيل مؤلمة

روى ناجون من مجزرة رفح التي وقعت في منطقة "البركسات" غربي مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، تفاصيل الحادثة التي جاءت إثر قصف الطيران الإسرائيلي لعدد من خيام النازحين في المنطقة التي تصنف آمنة. 

وتسببت المجزرة بمقتل حوالي 40 نازحًا وإصابة أكثر من 200 آخرين، فيما ندد المجتمع الدولي بالحادثة وعدّها خرقًا للقوانين الدولية، فيما أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن حكومته تُحقق بالحادثة ووصفها بـ"المأساوية".

وقال الناجون من المجزرة، في أحاديث منفصلة لـ"إرم نيوز"، إنّ "القصف الإسرائيلي لخيام النازحين في منطقة البركسات كان مفاجئًا، وإنه تسبب بحرائق ضخمة في الخيام، وأدى لمقتل وإصابة العشرات بجروح بالغة".

وأكد الناجون، أنه جرى العثور على جثث متفحمة بفعل الحريق، إضافة إلى أخرى مقطعة؛ بسبب طبيعة الصواريخ المستخدمة بالقصف، مبينين أن الوضع صعب للغاية في المنطقة، وأن عائلات كثيرة اضطرت للنزوح منها؛ خوفًا على أرواحهم. 

ووفق الناجين، فإن "إسرائيل قصفت المنطقة دون سابق إنذار، وتسببت بحالة من الهلع لدى النازحين، وأن القصف استهدف تكية خيرية كانت مخصصة لإعداد الطعام للعائلات النازحة"، لافتين إلى أن الاحتلال تعمد إخافة النازحين لإجبارهم على الانتقال خارج رفح.

وتسببت الحادثة بموجة انتقادات عربية ودولية، دفعت إسرائيل لإجراء تحقيقات بشأنها، في حين من المقرر أن يعقد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اجتماعًا طارئًا، لبحث الأوضاع في رفح إثر استهداف خيام النازحين.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com