أطفال الخداج في غزة
أطفال الخداج في غزةرويترز

ولادة من رحم الموت.. طفلة تبصر الحياة بعد مقتل عائلتها في غزة

أبصرت طفلة فلسطينية الحياة، عقب مقتل والدتها إثر غارة إسرائيلية استهدفت منزل العائلة وسط مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، الليلة الماضية، حيث ولدت الطفلة من رحم الموت ليتوافق عيد ميلادها مع يوم مقتل والديها وشقيقتها.

وشن الطيران الإسرائيلي غارة جوية على منزل يعود لعائلة جودة وسط مدينة رفح، مما أدى إلى مقتل الشاب شاكر جودة وزوجته الحامل وطفلته، لتكون الطفلة التي ولدت بعد مقتل والدتها هي الناجية الوحيدة من الاستهداف الإسرائيلي.

استهداف بدون سابق إنذار

وروى أحمد جودة، ابن عم شاكر، تفاصيل الغارة الإسرائيلية التي أودت بحياة عدد من أفراد عائلته، مبيناً أن القصف الإسرائيلي استهدف منزلاً للمدنيين بدون سابق إنذار، الأمر الذي أدى لمسح عائلة ابن عمه من السجل المدني باستثناء الطفلة المولودة حديثاً.

وأوضح جودة، في حديث لـ"إرم نيوز"، أن "الطيران الإسرائيلي استهدف الشقة السكنية لعائلة والد الطفلة، الأمر الذي أدى لدمار كبير بها وفي مكان الاستهداف"، لافتاً إلى أن ابن عمه وزوجته وطفلته قتلوا على الفور جراء القصف الإسرائيلي.

وأشار إلى وجود عدد كبير من النازحين داخل المنزل، حيث أصيبوا أيضا بجروح مختلفة، حيث جرى نقلهم جميعاً إلى أحد مستشفيات المدينة لتلقي العلاج"، لافتا إلى أن "شدة القصف الإسرائيلي حالت دون إنقاذ الشاب شاكر وزوجته وطفلته".

وأوضح بأنه وفور إسعاف العائلة، تبين بأن زوجة الشاب شاكر كانت حاملا، حيث قام الأطباء على الفور بإجراء عملية لها لتبصر الطفلة الحياة، بعد مقتل والديها، معتبراً أن إقدام الجيش الإسرائيلي على قصف منزل ابن عمه يمثل جريمة بحق الإنسانية والطفولة.

وشدد على ضرورة أن يتدخل المجتمع الدولي من أجل وضع حد للجرائم الإسرائيلية بحق الأطفال والمدنيين"، مضيفاً: "فقدنا العشرات من أبناء العائلات والآلاف من الفلسطينيين، وهذا يتطلب موقف دوليًّا حازماً من الحرب".

ولادة صعبة

وقال مدير مستشفى الكويتي برفح، صهيب الهمص، إن "ولادة الطفلة من رحم والدتها كانت صعبة للغاية، خاصة وأن الأم وصلت إلى المستشفى بحالة صعبة للغاية، حيث كانت تلفظ أنفاسها الأخيرة وبوضع ميئوس منه للغاية".

وأوضح الهمص، في حديث لـ"إرم نيوز"، أن "الأم وصلت للمستشفى ودماغها خارج رأسها، وبالفحص تبين أنها حامل بالشهر السابع"، لافتاً إلى أنها أدخلت على وجه السرعة لغرفة العمليات وأجريت لها عملية قيصرية لإنقاذ طفلتها.

وأضاف الهمص قائلا: "قمنا بإجراء العملية وإنقاذ الطفلة، التي نقلت إلى حضانة الأطفال بمستشفى الهلال الإماراتي برفح، وهي بصحة جيدة ويبلغ وزنها كيلو و200 غرام"، مبيناً أن هناك مخاوف على حياة الطفلة بسبب النقص الحاد بوزنها.

وأشار إلى أن "الأم ظلت في حالة نزاع الموت لفترة ثم توفيت، وأن الطفلة هي الناجية من عائلتها"، لافتاً إلى أن معظم الإصابات التي تصل المستشفيات في الآونة الأخيرة هي من النساء والأطفال، وأن ذلك يمثل جريمة إسرائيلية بحقهم.

وطالب الهمص، المجتمع الدولي بضرورة التحرك العاجل من أجل وقف الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، مشدداً على أن أكثر من نصف الضحايا والمصابين بمختلف مناطق القطاع من النساء والأطفال وكبار السن.

واستهدفت الطائرات الحربية الإسرائيلية منزلًا مأهولًا وسط مدينة رفح فجر اليوم الأحد، ما أدى إلى مقتل عائلة كاملة على الفور.

وأفاد مراسل "إرم نيوز" في غزة، بأن سلاح الجو الإسرائيلي استهدف منزلًا يعود لعائلة جودة في مخيم أسدود وسط مدينة رفح؛ مما أدى إلى مقتل رجل وزوجته الحامل وطفلتهما ونجاة الجنين.

أخبار ذات صلة
اليونيسف: كل 10 دقائق يقتل طفل في قطاع غزة

بدوره قال مدير قسم الاستقبال والطوارئ في مستشفى الكويت التخصصي في غزة محمد أبو موسى، إن قصفًا اسرائيليًّا أودى بحياة عائلة كاملة، ليتبيّن أن الأم حامل في شهرها التاسع وأن الجنين ما زال على قيد الحياة.

وأضاف أبو موسى في حديث لـ"إرم نيوز"، أن "الكادر الطبي قام بإجراء تدخل جراحي سريع، من أجل إنقاذ حياة الجنين، وبالفعل جرى استخراجه وهو بصحة جيدة".

الأكثر قراءة

No stories found.