اشتية: بريطانيا أكدت عدم نقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس

اشتية: بريطانيا أكدت عدم نقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم الأربعاء، أن بريطانيا لن تنقل قنصليتها في إسرائيل إلى مدينة القدس، مشيراً إلى أنها أكدت التزامها بحل الدولتين كحل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وقال اشتية إن "القنصل البريطاني العام في القدس ديان كورنر أكد على قرار عدم نقل السفارة البريطانية من تل أبيب إلى القدس، والتزام بلاده بحل الدولتين"، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية.

وأضافت الوكالة أن "اشتية طالب بريطانيا والمجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها بحق الشعب الفلسطيني من القتل والاعتقال والاقتحامات اليومية، والتوسع الاستيطاني، وكافة الإجراءات الأحادية".

كما دعا اشتية إلى الضغط على إسرائيل للإفراج عن الأموال الفلسطينية المحتجزة، ووقف كافة الاقتطاعات الجائرة.

وكان السفير الفلسطيني لدى بريطانيا حسام زملط قال، في وقت سابق، إن "السلطة الفلسطينية أطلقت حملة مكثفة لثني المملكة المتحدة عن نقل سفارتها في إسرائيل، حيث تعمل على ذلك مع حلفائها هناك".

وأوضح زملط أن "الحملة التي تقوم بها السلطة الفلسطينية تركز في عملها ومباحثاتها اليومية على حزب المحافظين البريطاني".

وأكد السفير الفلسطيني أن حزب المحافظين البريطاني يدرك أن الخطوة التي ستقوم بها بلاده ستؤثر سلباً على موقع المملكة المتحدة ومكانتها في النظام الدولي، خاصة بعد انسحابها من الاتحاد الأوروبي.

وأضاف: "حلفاء السلطة الفلسطينية في بريطانيا يدركون أهمية القدس للنظام الدولي والاستقرار في المنطقة، ويفهمون جيداً أن حل الدولتين لا يمر إلا من خلال القدس الشرقية كعاصمة لدولة فلسطين".

واتهم السفير الفلسطيني المملكة المتحدة بارتكابها "خطيئة"، مشيراً إلى أن "عليها عبئا تاريخيا كبيرا ومسؤولية أخلاقية؛ لأنها صنعت إسرائيل بالبداية، وآلت إلى مآسي الشعب الفلسطيني من خلال وعد بلفور".

ورفضت السلطة الفلسطينية القرار البريطاني، مؤكدة أن أي قرار بنقل سفارة المملكة المتحدة من تل أبيب إلى القدس سيشكل "انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي".

وتأتي الخطوة البريطانية استكمالاً لقرار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، الذي قام بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، مما أثار غضباً وجدلاً كبيراً في أعقاب القرار.


الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com