ماذا قال الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني عن التطورات اللافتة للأزمة الخليجية؟

ماذا قال الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني عن التطورات اللافتة للأزمة الخليجية؟

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

أبدى العضو البارز في الأسرة الحاكمة لقطر، الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني، اليوم السبت، فرحه بالتطور اللافت في الأزمة الخليجية الراهنة ،وقرب حلها قبل أن يبدي حزنه سريعًا لما آلت إليه الأوضاع بشكل متسارع.

وقال الشيخ عبدالله ،الذي ظهر على الساحة السياسية الشهر الماضي، “سعدت بطلب الشيخ تميم الجلوس مع سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لحل الأزمة الراهنة بين قطر والدول المقاطعة وحزنت لما آلت إليه الأمور”.

وكان ولي العهد السعودي ،الأمير محمد بن سلمان، قد تلقى اتصالًا من أمير قطر ،الشيخ تميم بن حمد، أعلن فيه الأخير، عن رغبته بالجلوس إلى طاولة الحوار في أول اتصال رسمي بين الجانبين منذ بدء الأزمة في يونيو/ حزيران الماضي.

لكن الرياض علقت الحوار بشكل سريع بعد نحو ساعة من الإعلان عنه ؛بسبب تحريف وكالة الأنباء القطرية لما جرى، إذ لم توضح أن الشيخ تميم هو من بادر بالاتصال بولي العهد السعودي، كما قالت إن الاتصال جاء بناء على تنسيق من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، دون أن تشير لإبداء أمير قطر رغبته بالحوار.

وظهر الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني في الرياض ،الشهر الماضي، بصحبة ولي العهد السعودي ،الأمير محمد بن سلمان، قبل أن يسافر إلى المغرب ويلتقي الملك سلمان بن عبدالعزيز ،الذي كان يقضي إجازة خاصة هناك.

وقبلت السعودية حينها وساطة الشيخ عبدالله ،وفتحت معبر سلوى البري الوحيد مع قطر ؛لمرور الحجاج القطريين وتسهيل مصالح القطريين والتصرف بممتلكاتهم في السعودية، كما أنشأت غرفة عمليات بإدارته لمتابعة أمور القطريين في المملكة.

وينظر للشيخ عبدالله على أنه تهديد جدي لحكام قطر الحاليين، إذ إن والده الشيخ علي وشقيقه أحمد، حكما قطر حتى العام 1974 عندما استولى جد الحاكم الحالي لقطر، الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني على الحكم بانقلاب مالبث أن واجه مثله من ابنه الشيخ حمد الذي سلم السلطة لابنه الشيخ تميم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع