الشيخ عبدالله آل ثاني يأسف لمنع الدوحة سفر الحجاج القطريين بطائرات سعودية

الشيخ عبدالله آل ثاني يأسف لمنع الدوحة سفر الحجاج القطريين بطائرات سعودية

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

انتقد الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني، اليوم الأحد، عرقلة سفر حجاج قطر بطائرات سعودية مجانية لأداء الفريضة، بعد أن امتنعت سلطات قطر الحالية عن منح طائرة الخطوط الجوية السعودية تصريحات هبوط.

وقال الشيخ البارز الذي ينتمي للأسرة الحاكمة لقطر، “إخواني وأبنائي: يؤسفني منع نقلكم عبر الطائرات السعودية من الدوحة لأداء الحج، وآمل من الإخوة في قطر التعاون لتسهيل شعائر الحج للمواطنين”.

وأضاف الشيخ عبدالله، الذي حكم شقيقه الشيخ أحمد قطر حتى العام 1972 عندما انقلب عليه ابن عمه الشيخ خليفة، جد الحاكم الحالي الشيخ تميم، “بإذن الله تتحقق أمنية كل من نوى الحج والفرص متاحة بالدخول للمملكة برا والطيران من الدمام والأحساء ويمكن التواصل 00966122367999 وابشروا بالخير”.

وجاء كلام الشيخ عبدالله آل ثاني، بعد ساعات من بيان لمدير عام شركة الخطوط الجوية السعودية، صالح الجاسر، قال فيه إن طائرات الشركة الحكومية التي ستنقل الحجاج القطريين الراغبين بالقدوم للمملكة جواً، لم تحصل على تصريح بالهبوط في مطار حمد الدولي بالدوحة بالرغم من مرور أيام على تقديم طلب الإذن بالهبوط.

وكان الشيخ عبدالله، قد توسط لدى الملك سلمان بن عبدالعزيز قبل أيام لتسهيل تنقل حجاج بلاده ليلقى استجابة وحفاوة فورية في المملكة، حيث أمر العاهل السعودي بفتح المنفذ البري مع قطر لدخول الحجاج من دون تصريح إلكتروني على أن يتم نقلهم بالطائرات مجاناً من مطاري الدمام والأحساء شرق السعودية إلى مطار الملك عبدالعزيز في جدة غرب المملكة.

كما أمر العاهل السعودي بإرسال طائرات سعودية إلى الدوحة لنقل الحجاج القطريين الراغبين بالسفر جواً لأداء الفريضة وبشكل مجاني أيضاً، لكن هذا التسهيل لم يجد تطبيقاً على الأرض بسبب امتناع السلطات القطرية عن الرد على طلب الإذن من الخطوط السعودية.

ويرأس الشيخ عبدالله بن علي آل ثان حالياً غرفة عمليات خاصة في السعودية لإدارة ممتلكات القطريين وتسهيل تنقلاتهم في المملكة التي قطعت بجانب الإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر بسبب السياسة الخارجية لحكام الدوحة الحاليين، التي تعتبرها دول المقاطعة تهديداً لأمنها المباشر من خلال شبكة علاقات بدول وتنظيمات مصنفة إرهابية لدى دول المقاطعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع