حبس شرطي كويتي “المواويل العراقية”

حبس شرطي كويتي “المواويل العراقية”

انتهت محاكمة عسكرية في الكويت بالحكم بالسجن 10 أيام على شرطي ظهر بمقطع فيديو تناوله ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، وهو يدخن ويستمع للمواويل العراقية.

وبعد أن ظهر عسكري كويتي في مقطع فيديو وهو يدخن سيجارة ويهتز طربًا على أنغام المواويل العراقية، الأمر الذي يعد مخالفًا للوائح العسكرية، تمكنت رادارات الإدارة العامة للرقابة والتفتيش العسكري من رصد الشرطي الذي ينتمي إلى قطاع أمن الحدود.

وتمنع اللوائح العسكرية في الكويت على منتسبي الجيش والشرطة والحرس الوطني الكويتي بجميع الرتب تداول الأخبار العسكرية وصور المعسكرات أو صورهم الشخصية بالزي الرسمي عبر خدمات التواصل الاجتماعي أو غيرها.

وتبيّن أن الشرطي، وفقًا لصحيفة “الراي” المحلية، لم يصور المقطع في دورية، بل في مركبته الخاصة.

ونقلًا عن مصدر أمني، أوردت الصحيفة ذاتها أن “المقطع الذي انتشر في الفضاء الإلكتروني للعسكري المخالف شغّل محركات البحث لدى الإدارة العامة للرقابة والتفتيش، ولم تمض ساعات حتى تم تحديد هوية العسكري حيث جرى استدعاؤه وعرضه على المحاكمة العسكرية وتطبيق العقوبة العسكرية ضده بالسجن 10 أيام”، لافتًا إلى “أن المقطع المنتشر للشرطي لم يتم تصويره داخل دورية أمن، بل في مركبته الخاصة بعد انتهاء فترة الدوام الرسمي”.

وأضاف المصدر «أن الإدارة العامة للرقابة والتفتيش تبذل جهودًا كبيرة لرصد أية مخالفات مسيئة بحق المؤسسة الأمنية أو لا تتناسب مع شرف المهنة تصدر من منتسبيها ،وتطبق القانون ضدهم وفقًا للوائح الأمنية المعتمدة في وزارة الداخلية”.