أخبار

"أصدقاء سوريا" تحذر الأسد من إجراء الانتخابات
تاريخ النشر: 04 أبريل 2014 10:49 GMT
تاريخ التحديث: 04 أبريل 2014 11:30 GMT

"أصدقاء سوريا" تحذر الأسد من إجراء الانتخابات

المجموعة الدولية الداعمة للمعارضة السورية ترى أن محاولة إجراء الانتخابات الرئاسية في ظل هذه الظروف، سيعمق مسألة انقسام سوريا وإنهاء الآمال المتعلقة بمحادثات السلام.

+A -A

باريس ـ استهجنت قوى دولية داعمة للمعارضة السورية، نية النظام السوري إجراء انتخابات رئاسية، وسط الحرب الأهلية ووصفت ذلك بأنه ”محاكاة ساخرة للديمقراطية“، من شأنها أن تقضي على محادثات السلام.

جاء ذلك في بيان أصدرته مجموعة أصدقاء سوريا وهو تحالف يتألف من 11 دولة غربية وعربية خليجية، من بينها تركيا، الخميس، وأكدت فيه المجموعة أن تحرك الحكومة السورية في هذا الاتجاه، سيؤدي إلى الإنهاء على الآمال المتعلقة بمحادثات السلام.

وأضاف البيان ”إن محاولة إجراء الانتخابات في ظل هذه الظروف، سيعمق مسألة انقسام سوريا“، مؤكدا أنه ”لن تكون هناك أي شرعية أو اعتبار لتلك الانتخابات“ التي ستجريها الحكومة في تلك الفترة التي تشهد استمرارا للاشتباكات، وفي المناطق التي تقع سيطرة النظام.

وذكر البيان أن ”رغبة الأسد الذي تعتبره الأمم المتحدة، مجرم حرب، في إجراء تلك الانتخابات، إستهانة وعدم احترام لمن فقدوا أرواحهم في الاشتباكات التي تشهدها سوريا على مدار 3 سنوات“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك